رمز الخبر: ۲۶۹۴۳
تأريخ النشر: 10:36 - 07 November 2010
وزيرة الثقافة الإسرائيلية ليمور ليفنات

عصرایران - وکالات - هاجمت إسرائيل منظمة اليونسكو للثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة، مرة أخرى، بسبب قرار المنظمة بعقد مؤتمر حول قضايا الفلسفة فى إيران.

وذكرت إذاعة صوت إسرائيل أن وزيرة الثقافة الإسرائيلية ليمور ليفنات انتقدت قرار منظمة اليونسكو بعقد مؤتمر حول قضايا الفلسفة فى طهران، واعتبرت الوزير الإسرائيلية قرار المنظمة "فاضحاً"، وبخاصة بعدما اتهمت المنظمة إسرائيل مؤخراً بالاستيلاء على الآثار الإسلامية وتهويدها، وطالبتها بردها مرة أخرى، وشطبها من قائمة الآثار اليهودية.

مما تسبب فى هجوم رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو، والخارجية الإسرائيلية على منظمة اليونسكو، وانتقاد قرارها باعتبار "قبة راحيل" و"الحرم الإبراهيمى" موقعين مقدسين للمسلمين، ومطالبة إسرائيل بشطبهما من معالمها الأثرية اليهودية، بالإضافة إلى تقديم رؤساء الجالية اليهودية الفرنسية باحتجاج إلى اليونسكو بسبب قرارها هذا المعادى لدولة إسرائيل.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن وزيرة الثقافة الإسرائيلية التى تزور باريس لتوقيع اتفاقية للتعاون الثقافى مع فرنسا، هاجمت منظمة اليونسكو مجدداً، المتواجدة فى باريس، رغم توافر أنباء عن أن إسرائيل سوف تبدأ الأسبوع المقبل محادثات مع منظمة اليونسكو بهدف تسوية الخلافات بينهما التى نجمت عن قرارات اليونسكو الأخيرة تجاه إسرائيل.

يذكر أن منظمة اليونسكو أعلنت الشهر الجارى، أن قبة"راحيل" تابعة لمسجد "بلال بن رباح"، واستولت عليه إسرائيل، كما دعت إلى شطب "الحرم الإبراهيمى" فى الخليل من قائمة المعالم التاريخية اليهودية، وأمرت بتعيين مندوبين لها لمتابعة الانتهاكات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية فى فلسطين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: