رمز الخبر: ۲۶۹۵۳
تأريخ النشر: 11:49 - 07 November 2010
عصرایران - العالم - تخضع مصفاة الإمام الخميني في مدينة أراك (وسط ايران) لعملية صيانة وتعزيز الوحدات الانتاجية، لتكون قادرة في غضون أشهر قليلة على تأمين 36 بالمئة من الاستهلاك الداخلي للبلاد من البنزين.

الى ذلك، صرح مدير مشروع مصفاة الامام الخميني رشيد سيديان قائلا: "احدثنا تغييرات اساسية في اكثر من 10  بالمئة من المصفاة بهدف تهيئة الارضية لتصفية النفط الخام الثقيل بدل الخفيف".

وقال مسؤول بمشروع مصفاة الامام الخميني فردين علمدار في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية يوم السبت: "هدفنا الاساس من المشروع هو انتاج البنزين وسنضيف 12 مليون ليتر يوميا الى حجم الانتاج الوطني بعد ان كنا ننتج 4 ملايين ليتر يوميا".

واشار علمدار الى ان هذا المشروع يصنف ضمن اكبر المشاريع النفطية العاليمة.

وتاتي تهيئة مشروع مصفاة الامام الخميني في اطار شراكة ايرانية صينية وتبلغ تكلفته مليارين ونصف الميار دولار تساهم ايران فيه باكثر من 60 بالمئة.

وتعد زيادة حجم انتاج البنزين والمشتقات النفطية الاخرى من المهام الموكولة الى المشروع الجديد، حيث من المقرر ان تنتج المصفاة بعد 3 اشهر حوالى 16 مليون ليتر من البنزين يوميا وهو ما يمثل 36 بالمئة من الاستهلاك الداخلي الايراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: