رمز الخبر: ۲۶۹۷۸
تأريخ النشر: 11:33 - 08 November 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إن العقوبات ضد إيران تحدث تأثيرا وان الولايات المتحدة مازالت مقتنعة بان العمل غير العسكري يمكن ان يضغط عليها كي توقف برنامجها النووي.

وصرحت مصادر سياسية إسرائيلية بان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ابلغ نائب الرئيس الامريكي جو بايدن يوم الاحد ان السبيل الوحيد لردع ايران عن صنع سلاح نووي هو تهديدها عسكريا بشكل جدي.

وقال جيتس في مؤتمر صحفي في ملبون بعد محادثات امنية مع استراليا "لا اتفق مع الرأي القائل بان السبيل الوحيد لجعل ايران تقوم بالعمل المطلوب لانهاء برنامجها للاسلحة النووية هو تهديد عسكري جدي.

"اننا مستعدون لعمل ما هو ضروري. ولكن في هذه المرحلة مازلنا نعتقد ان الاسلوب السياسي والاقتصادي الذي نتخذه له تأثير في حقيقة الامر في ايران."

ولكن جيتس قال إن كل الخيارات مازالت مطروحة.

واضاف "ان الرئيس قال مرارا انه عندما يتعلق الامر بايران فان كل الخيارات مطروحة ونفعل ما نحتاج الى فعله لضمان توفر هذه الخيارات لديه."

ويعتقد الغرب ان ايران تستهدف استخدام برنامجها لتخصيب اليورانيوم في صنع أسلحة نووية. وتنفي ايران انها تهدف الى انتاج اسلحة نووية .

وقال جيتس إن العقوبات الجديدة الصارمة التي وافق عليها مجلس الامن الدولي "تحدث ضغطا على الحكومة الايرانية وتجذب الاهتمام.

"نعرف انهم يشعرون بقلق ازاء تأثير العقوبات. العقوبات تحدث تأثيرا اعمق مما توقعوا."

وقال منوشهر متكي وزير خارجية ايران ان بلاده مستعدة لاجراء محادثات بشأن برنامجها النووي مع القوى الكبرى واقترح عقد هذه المحادثات في تركيا.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون فثي المؤتمر الصحفي في ملبورن ان "الايرانيين ردوا وقالوا انهم مستعدون للاجتماع ولكن على حد علمي لا يوجد تاريخ او موعد لهذا الاجتماع.

"بالتأكيد اوضحنا اننا سنرحب باي عودة الى طاولة المفاوضات."

واثار حديث اسرائيل عن تهديد عسكري تكهنات في وسائل الاعلام الاسرائيلية بأن نتنياهو الذي رفض دعوات امريكية ودولية لاعادة فرض تجميد على عمليات البناء في مستوطنات الضفة الغربية يحاول تفادي تركيز زيارته على مأزق الاستيطان.

ولكن نتنياهو اوضح ان اسرائيل تريد ان ترى ما اذا كانت العقوبات الاقتصادية الصارمة يمكن ان تقضي على ما تصفه بتهديد لوجودها.

ومن المقرر ان يلتقي نتنياهو مع كلينتون في نيويورك يوم الخميس لاجراء محادثات شاملة بشكل اكبر بشأن القضايا الاسرائيلية الفلسطينية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: