رمز الخبر: ۲۶۹۷۹
تأريخ النشر: 11:35 - 08 November 2010


عصرایران - دعا محمود أحمدي نجاد، الرئيس الإيراني، اليوم الأحد، خلال استقباله مصطفى عثمان إسماعيل، المستشار الأعلى للرئيس السوداني، إلى التصدي للمخططات الرامية إلى ضرب وحدة السودان واستقلاله.

وأكد نجاد، خلال اللقاء الذي عقد في طهران، وقوف إيران إلى جانب الشعب السوداني.

ونقلت قناة "العالم" الإيرانية عن أحمدي نجاد تأكيده أن نظام الهيمنة يتجه نحو منحدر الهاوية، و"أن السلطويين يواجهون اليوم مشكلات عدة في العالم، وحتى في بلادهم، ولا يقدرون على تسويتها".

وقال نجاد: "إن أدعياء حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية في يومنا المعاصر هم نفس المهيمنين والمستعبدين السابقين الذين ارتدوا اليوم لثام الدفاع عن حقوق الإنسان زيفًا بعد هزيمتهم في مواجهة الشعوب".

وأكد المسؤول السوداني على ضرورة تعزيز العلاقات بين طهران والخرطوم.

يذكر أنه بموجب اتفاق السلام المبرم في عام 2005، والذي أنهى عقودًا من الحرب الأهلية بين شمال وجنوب السودان، سوف يتم إجراء استفتاء حول استقلال جنوب السودان في شهر يناير المقبل.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: