رمز الخبر: ۲۶۹۸
وبحث لاريجاني وساسائه في اللقاء الذي جري في مقر وزاره الخارجيه اليابانيه وبحضور السفير الايراني في طوكيو عباس عراقجي ورئيس عدليه طهران علي رضا اوائي، بخصوص التطورات الاقليميه والدوليه والتعاون الثنائي والاقليمي.
تداول امين لجنه حقوق الانسان محمد جواد لاريجاني خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء في طوكيو بمساعد وزير الخارجيه الياباني كنيتشيرو ساسائه، وجهات النظر بشان القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبحث لاريجاني وساسائه في اللقاء الذي جري في مقر وزاره الخارجيه اليابانيه وبحضور السفير الايراني في طوكيو عباس عراقجي ورئيس عدليه طهران علي رضا اوائي، بخصوص التطورات الاقليميه والدوليه والتعاون الثنائي والاقليمي.

ووصف مساعد وزير الخارجيه الياباني، العلاقات بين البلدين بالمتينه واكدا علي اتاحه الظروف المناسبه لتنميه علاقات البلدين.

وقال ساسائه، ان بعض القضايا الدوليه التي ليس لهااي علاقه بالعلاقات الثنائيه حالت دون التحقيق الكامل في العلاقات الثنائيه.

ورحب المسوول الياباني بالتعاون بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والوكاله الدوليه للطاقه الذريه وقال، ان هذا التعاون يساعد علي ازاله الكثير من الغموض في ملف ايران النووي.

واكد ساسائه علي حق ايران المشروع في امتلاك التكنولوجيا النوويه السلميه وقال، يتعين علي الجميع القبول بهذا الحق.

واعرب عن امله في حل موضوع ايران النووي في اطار الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وازاله بعض الشكوك باستمرار التعاون بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

من جانبه وصف امين لجنه حقوق الانسان محمد جواد لاريجاني، امتلاك التكنولوجيا النوويه السلميه بانه مطلب وطني في ايران وان انجازات ايران في هذه المجالات تحققت بفعل جهود ايرانيه.

واكد لاريجاني علي قرار الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه للتعاون مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

كما اكد لاريجاني علي المحاور الثلاثه لمعاهده حظر الانتشار النووي والمتمثله بنزع الاسلحه وعدم نشرها والتعاون الدولي في مجال التكنولوجيا النوويه وقال، انه علي جميع الدول التحرك في هذه المجالات.

وانتقد امين اللجنه الايرانيه لحقوق الانسان، عدم اجراء اميركا وبعض الدول التزاماتها في مجال نزع الاسلحه، موكدا علي ان بناء الثقه موضوع ثنائي الجانب وبحاجه الي بعض الوقت لذا لا يمكن وقف تقدم بلد ما من اجل ان يتبدد قلق البعض.

واضاف، ان معاهده حظر الانتشار النووي والوكاله اعتمدتا آليه قانونيه مناسبه للرقابه وازاله الشكوك في هذا المجال.

وقال امين لجنه حقوق الانسان في ايران، ان ايران موافقه علي العمل بشفافيه في برنامجها النووي في اطار معاهده حظر الانتشار النووي وتتعاون مع الوكاله الا انها ترفض حرمانها من حقها في الحصول علي التكنولوجيا النوويه.

واضاف، ان تعاون ايران الدقيق والشفاف مع الوكاله يوكد سياسه ايران المبدئيه هذه.

كما بحث لاريجاني وساسائه حول القلق المشترك بشان القضايا الدوليه والاقليميه واكدا علي ضروره التعاون المشترك في مجال الاستفاده من الامكانيات المتاحه بين البلدين لمعالجه هذه القضايا.

واكد الجانبان علي ضروره دراسه الاوضاع في العراق وافغانستان واعلنا استعدادهما للتعاون الثنائي في اطار تحسين الظروف السياسيه والامنيه في المنطقه.

وتبادل الجانبان في اللقاء الراي بخصوص رئاسه اليابان المقبله لمجموعه الدول الصناعيه الثماني الكبري وضروره بحث الاولوليات بهذا الشان.

وتعقد الدول الصناعيه الثماني الكبري وهي اليابان واميركا وروسيا وكندا وفرنسا وايطاليا وبريطانيا والمانيا اجتماعها في تموز/ يوليو ‪۲۰۰۸‬ في مدينه هكايدو بشمال اليابان.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: