رمز الخبر: ۲۶۹۸۵
تأريخ النشر: 12:56 - 08 November 2010
قالت بلقيس روشن والدة المواطنة الايرانية المحتجزة في اميركا شهرزاد ميرقلي خان انه عندما اقيم الاحتفال النووي في ايران قيدوا يدي ورجلي ابنتها بالسلاسل والحديد ونقلوها وهي في هذه الحالة خلال 48 ساعة من سجن الى اخر.
عصر ايران – قالت بلقيس روشن والدة المواطنة الايرانية المحتجزة في اميركا شهرزاد ميرقلي خان انه عندما اقيم الاحتفال النووي في ايران قيدوا يدي ورجلي ابنتها بالسلاسل والحديد ونقلوها وهي في هذه الحالة خلال 48 ساعة من سجن الى اخر.

وقالت بلقيس روشن ان القضية بدات عندما لفق الامريكيون ملفا ضد ابنتها شهرزاد ميرقلي خان بتهمة "المحاولة لشراء منظار الرؤية الليلية". وان ابنتها متهمة بانها حاولت في النمسا برفقة زوجها السابق عام 2004 شراء منظار الرؤية الليلية.

واضافت ان ابنتها مثلت امام المحكمة في النمسا وادينت بالسجن 52 يوما. وبعد ان ادانتها المحكمة النمساوية بالسجن 52 يوما، تم الافراج عنها بكفالة وطلبوا منها مرة اخرى عام 2005 بان تذهب الى النمسا من اجل اصدار الحكم النهائي وعندما عادت الى النمسا ادينت بالسجن 52 يوما وقضت 28 يوما منها في السجن ودفعت الكفالة واطلق سراحها وتم اغلاق الملف نهائيا.

وتابعت والدة شهرزاد ميرقلي خان تقول، انه بعد ذلك اصدرت محكمة اميركية حكما بالسجن خمس سنوات لابنتها شهرزاد ، مؤكدة انه لا يمكن وفقا للقوانين الدولية اصدار قرارين قضائين لملف واحد.

واضافت انه لهذا السبب فان اعتقال شهرزاد ميرقلي خان هو غير شرعي "لكن ابنتي قضت لحد الان ثلاث سنوات في السجن بتهمة المحاولة لشراء منظار الرؤية الليلية".

وقالت ان ابنتها تتصل بها هاتفيا من السجن في بعض الاوقات فقط واضافت ان شهرزاد تتحدث بشكل مستمر عن عمليات التعذيب والايذاء التي تتعرض اليها في السجن لاسيما خلال الايام ال18 الاولى التي قضتها في معتقل لاندردي بمدينة ميامي، اذ تعرضت لمعاملة قاسية جدا.

واوضحت انه عندما اقيم الاحتفال النووي في ايران، قيدوا ايدي وارجل ابنتها بالسلاسل الحديدية ووضعوا قطعة حديدية بعرض 10 سنتيمترات على صدرها ونقلوها وهي في هذه الحالة على مدى 48 ساعة من سجن الى اخر من دون اي استراحة.

وقالت انه عندما عادت ابنتها الى السجن الرئيسي، حدثت جراح واصابات في ايديها وارجلها لكنهم تركوها وهي في هذه الحالة من دون اي علاج.

وقالت والدة السيدة الايرانية المحتجزة في اميركا انه عندما اصدر الحكم الاولي من المحكمة الامريكية طلبنا استئناف الحكم، لكن السجانين ايقظوا ابنتها في الساعة الرابعة فجرا لنقلها الى سجن اطلنطا.

وذكرت ان هذا السجن ، مخيف ورهيب للغاية ، ومن ثم اعادوا شهرزاد ومعها 6 اشخاص اخرين بعد اربعة ايام من مكوثها في هذا السجن الى سجن لاندردي في الساعة الرابعة فجرا، وعندما احتجت على ذلك قالوا بانه قد حدث خطأ.

واضافت انه عندما كانت شهرزاد تنوي النزول من سريرها المؤلف من طابقين في السجن، سقطت من اعلى السرير على الارض لان السرير كان يفتقد الى سور محافظ واصيبت في عمودها الفقري بحيث انه كان يصعب عليها الوقوف على قدميها.

وتابعت انه على الرغم من ذلك، فقد اعادوها وهي في تلك الحالة ومقيدة الى ميامي بواسطة الحافلة. وبعد ان وصلت الى السجن سلموها خزانة ملابس معدنية ثقيلة لتنقلها هي الى زنزانتها.

واوضحت انه بعد 15 يوما من المراسلات ، ارسلت شهرزاد في النهاية الى الفحص الطبي لمعاينة عمودها الفقري وتبين انه معرض لاصابات ولذلك فانها كانت تجلس لمدة على كرسي المقعدين لكنها ما تزال تعاني من مشاكل في عمودها الفقري.

واكدت والدة شهرزاد ميرقلي خان انه عندما نقلوا ابنتها الى سجن دمري بالقرب من نيويورك، لم يدرجوا سوابقها الطبية في ملفها لذلك لم يقبلوا اي طلب منها وعندما شاهدوا بانها تعاني حقا في عمودها الفقري، اخضعوها للتصوير بالاشعة وكانت هناك تتنقل لمدة بواسطة كرسي المقعدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: