رمز الخبر: ۲۷۰۰۱
تأريخ النشر: 08:53 - 09 November 2010
عصرایران - وکالات - دعا الامام اليمني المتطرف المطلوب من قبل واشنطن وصنعاء، المسلمين الى قتل الاميركيين من دون مشورة او فتوى، واصفا المعركة معهم بانها «مصيرية».. كما شن هجوما على ايران.

وقال في رسالة مصورة بثت على الانترنت «قتال الشيطان لا يحتاج الى فتوى ولا الى مشورة». وقال «وصلنا واياهم الى «اما نحن واما انتم» (..) نحن ضدان لا يجتمعان، فهم يريدون امرا لا يقوم الا بزوالنا».

وبرز اسم العولقي بعدما تبين انه كان على اتصال وثيق بالميجور نضال حسن الطبيب النفسي العسكري الاميركي المتحدر من اصل فلسطيني والمتهم باطلاق النار على زملائه في ثكنة فورت هود في تكساس.

كما يعتقد انه كان على علاقة بمنفّذ محاولة التفجير الفاشلة لطائرة اميركية على خط امستردام - ديترويت.

ودعا العولقي، الذي يحمل ايضا الجنسية الاميركية، جميع المسلمين في الجيش الاميركي الى الاقتداء بما قام به نضال حسن. كما شن هجوما عنيفا على ايران، متهما اياها بادارة مشروع «رافضي فارسي» في المنطقة.

تنتزع إيران حصتها

واذ اعتبر ان المنطقة تشهد صراعا بين الولايات المتحدة واسرائيل من جهة، وايران من جهة اخرى، قال في رسالته المصورة ومدتها حوالي 23 دقيقة «ما هو الا قليل حتى تنتزع ايران حصتها من الكعكة».

واعتبر الشاب الذي ظهر مرتديا الثوب اليمني التقليدي والجنبية (الخنجر) الشبوانية ان «القيادة الايرانية لا تعمل من اجل المشروع الاسلامي (..) وستكون اول ضحايا ايران شعوب الخليج». وقال ان ايران تنشر «عقيدة منحرفة دخيلة على اليمن».

ودعا الى ضرورة تخلص المسلمين من الحكام، وقال ان الدعوة الى طاعة ولي الامر لا تنطبق عليهم، لانهم لا يقومون بحماية الاسلام. وقال متوجها الى كل مسلم «فر من الحكام، لا تجالسهم، لا تفاوضهم، لا تأمل فيهم خيرا، لا ترجُ منهم صلاحا».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: