رمز الخبر: ۲۷۰۲۵
تأريخ النشر: 09:35 - 10 November 2010
عصرایران - ارنا - اشار وزير الخارجية منوتشهر متكي الي علاقات الصداقة والقواسم المشتركة علي الصعد التاريخية والثقافية والدينية بين ايران وعمان وتركمانستان واوزبكستان واكد في ذات الوقت علي العزيمة المشتركة لهذه البلدان في تعزيز التعاون الاقليمي .
   
واضاف متكي في الاجتماع الاول لوزراء الخارجية والنقل والمواصلات للبلدان الاربعة ، ان هذه البلدان الاربعة في المنطقة تقع في منطقة من العالم تعتبر منطقة مركزية وحيوية في العالم ومن جهة اخري فان الاحتياطيات الهائلة للنفط والغاز منحها تاثير قوي علي في الامن علي الصعيد العالمي .

واشار الي وقوع ايران علي طريق الوصل بين آسيا باوروبا وآسيا الوسطي والقوقاز بالمياه الدولية ، واعتبر الجمهورية الاسلامية الايرانية بان لديها دورا مؤثرا ولامثيل له 'وان ايران تقع في مركز الطاقة بالعالم' .

واردف ، انه في هذا السياق تسعي الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال الاستثمارات في البني التحتية في شؤون نقل الطاقة والانابيب بين الشمال - الجنوب لتنمية شبكة سكك الحديد والطرق في هذه المنطقة .

وفي جانب آخر من تصريحاته اكد علي الدور التنموي للتعاون الرباعي في تعزيز التقارب في المنطقة واعتبره بانه يؤدي الي الحد من التاثيرات السيئة للعولمة وخفض الاضرار الاحتمالية التي تلحق ببلدان المنطقة .

وقدم اقتراحا لتاسيس لجنة عمل لبحث تفاصيل التعاون في قطاعات الجمارك والنقل والمواصلات في مجالات الطرق البرية والملاحة البحرية وسكك الحديد والاستثمارات المشتركة لهذه البلدان في مجال الترانزيت لغاية الشهر المقبل حيث لاقي هذا الاقتراح ترحيبا من قبل رؤساء الوفود المشاركة في الاجتماع .

وفي هذا السياق اشاد وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بايران والرئيس محمود احمدي نجاد ونظيره الايراني متكي لدعم هذا المشروع واستضافة طهران هذا الاجتماع واعرب عن استعداد بلاده للتعاون في تنفيذ كافة بنود الاتفاقات التي يحققها الاجتماع .

وفي سياق متصل وصف وزير الخارجية التركمانستاني رشيد مردوف اجتماع طهران بالمهم علي صعيد تعزيز التعاون بين بلدان المنطقة وتحقيق المزيد من تنمية البلدان الاعضاء .

واقترح تاسيس لجنة تضم كبراء المختصين في البلدان الاربعة من اجل اعداد مسودة وثيقة شاملة في هذا المجال .

ووصف مساعد رئيس وزراء اوزبكستان المقترحات المقدمة في الاجتماع بانها تضم جوانب مهمة وتاثيرات استراتيجية علي صعيد مستقبل بلدان المنطقة وسائر البلدان القريبة .

ووصف الطريق الذي يمر عبر الاراضي الايرانية الي المياه الدولية لسد حاجات الترانزيت في بلدان آسيا الوسطي بالحيوي .

واضاف ان الحجم الراهن في نقل السلع عبر هذا الطريق يبلغ 800 الف طن سنويا 'وبالامكان رفع هذا الحجم الي 3 ملايين طن' .

وانعقد الاجتماع الرباعي الاول لوزراء الخارجية والنقل والمواصلات للجمهورية الاسلامية الايرانية وسلطنة عمان وجمهورية تركمانستان وجمهورية اوزبكستان في طهران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: