رمز الخبر: ۲۷۰۳۲
تأريخ النشر: 10:39 - 10 November 2010
عصرایران - شدّد السفير الإيراني غضنفر ركن آبادي على أن "الموقف المبدئي للجمهوريّة الإيرانيّة الإسلاميّة هو تأييد الوحدة الوطنيّة والإستقرار والعمل الجاد والجبار بين كل بلدان المنطقة".

وقال بعد لقائه وزير الخارجية والمغتربين علي الشامي: "تحدثنا في آخر التطورات الإقليمية والدولية والعلاقات الثنائيّة، كما تابعنا ما طُرح خلال زيارة الرئيس محمود أحمدي نجاد للبنان، والشؤون التنفيذية للإتفاقات التي وقّعت خلال هذه الزيارة".

ونقل ركن آبادي للشامي شكر الرئيس أحمدي نجاد له ولطاقم وزارته على الجهود التي بُذلت في الإعداد لزيارته لبنان وساهمت في إنجاحها.

ومن جهة ثانية، عرض الشامي مع وفد نروجي من برنامج "النفط للتنمية" التابع لمديرية التنمية والتعاون الدوليين التابعة بدورها لوزارة الخارجية النروجية، سبل التعاون بين لبنان والنروج في مجال إدارة الثروات النفطية والحفاظ عليها، استكمالاً للمساهمة النروجية السابقة في إعداد قانون التنقيب عن النفط الذي أقرّه مجلس النواب اللبناني أخيراً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: