رمز الخبر: ۲۷۰۵۲
تأريخ النشر: 11:31 - 11 November 2010
عصرایران - منح الرئيس احمدي نجاد خلال الزيارة التي يقوم بها الى محافظة قزوين 4 من عوائل الشهداء وسام الدولة التقديري لهم .

وذكر مراسل فارس المرافق للوفد ان احمدي نجاد التقى عصر امس جمعا من عوائل الشهداء والمضحين من اهالي المحافظة خلال الزيارة التي يقوم بها الى محافظة قزوين ومنح 4 من هذه العوائل وسام الدولة التقديري لهم .

وجاء في التقرير انه وفقا للمادة 129 من دستور الجمهورية الاسلامية و على اساس القرار الذي تم اتخاذه في 1 ايلول من قبل مجلس الوزراء انه تثمينا للدور الذي قدمه اباء وامهات الشهداء ممن قدموا اكثر من شهيد من ابنائهم في سبيل الدفاع عن الدين والوطن الاسلامي حيث قدم لهم الرئيس احمدي نجاد وسام الدولة .

وقال الرئيس لقد بلغنا مرحلة وصلت فيها القوى الفاسدة مرحلة عجزوا فيها عن مواجهة ايران رغم حشدوهم الى جانب بعضهم البعض .

واضاف بان العظماء في بلادنا قدموا التضحيات وخدمات جليلة الى الشعب الايراني والمجتمع البشري والقيم الالهية وان الله تعالى كرم الانسان وأعزه بحيث لايرضى بالذل لانه اختاره في مقام الخلافة الالهية فقد يقضي انسان ما 100 عام من عمره حتى يصل مرحلة الكمالات الالهية لكن اخر قد يبلغ هذه الدرجة الرفيعة خلال دقيقة من الايثار يقدمه لله تعالى بما يفوق بها الاخر الف مرة .


واشار احمدي نجاد الى المكانة التي كانت عليها ايران قبل 35 عاما بقوله , ان المستكبرين اتخذوا ايران انذاك اداة لتنفيذ مأربهم ولم يكن احد يقيم وزنا لايران حينها لانها كانت غائبة عن اي معادلة في العالم بينما نجد ايران اليوم بما لها من موقع وثقل كبير حتى ان المشاكل المعضلات الكبرى في العالم لايمكن حلها بدون ايران ومن يسعى لان يكون له دور في منطقة العالم عليه القيام بدور في منطقة الشرق الاوسط .

وذكر احمدي نجاد ان شعبنا الذي لم يكن احد يحسب له حساب اضحى له دور كبير على العالم وقد شهدنا ان العالم قد تأثر كثيرا بالفكر الالهي الذي شاع في ايران وانا على يقين بان ايران ستتبوأ مكانة رفيعة في العالم قريبا ومن ذلك المقامات المعنوية والروحية والايثار الذي يعد ارثا الهيا كما وصلنا عن طريق النبي محمد واله ص حيث نشهد اليوم بان الكثير يفتخر بان لديه علاقات مع ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: