رمز الخبر: ۲۷۰۵۳
تأريخ النشر: 11:33 - 11 November 2010
عصرایران - ارنا- قال وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي ان بامكان ايران وتركيا ان تكونا رافعتين للواء نزع السلاح في العالم كي يكون لنا عالم خال من السلاح النووي وان نواجه المعايير المزدوجة في عالم يريد البعض فرض معايير مزدوجة فيه.
   
جاء ذلك في تصريح ادلي به متكي خلال استقباله یوم الاربعاء في طهران رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان التركي مراد جان.

واشار متكي في اللقاء الي مساعي البلدين لتطوير العلاقات الثنائية، وقال، ان لتركيا نظرة جديدة في الساحة الدولية وهي اليوم تعتبر احدي الدول الكبري في مجال السياحة والتجارة وتصدير الخدمات.

واضاف وزير الخارجية، انه في المرحلة الجديدة تحولت تركيا الي لاعب وعامل مؤثر في المنطقة وان مكانتها الاقليمية قد ارتقت.

وتابع متكي، ان ايران وتركيا كبلدين مهمين وكبيرين ومنطقيين، يمكنهما القيام باجراءات كبري من خلال التعاون بينهما.

من جانبه اعرب رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان التركي عن سروره للقاء واضاف، ان ايران وتركيا تتمتعان بماض تاريخي من العلاقات يعود الي مئات الاعوام وانه علي البلدين الصديقين والجارين وفي ظل المشتركات الكثيرة والجوار بينهما المبادرة الي تعزيز وتطوير العلاقات الطيبة بينهما.

واعلن مرة اخري دعم بلاده للانشطة النووية السلمية الايرانية وقال، ان تركيا تقوم في هذا المجال في مسار مصالح ايران واستقرار المنطقة بانجاز اعمال صائبة وتحظي بالثقة. مؤكدا القول ان هدفنا الدائم هو تطهير العالم من وجود الاسلحة النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: