رمز الخبر: ۲۷۰۷
وقال دري نجف ابادي في كلمه له امس الثلاثاء في الملتقي الدولي "بناء مستقبل آمن لمنطقه جنوب غرب اسيا"، ان غياب استراتيجيه اقليميه قد حرم دول المنطقه من الكثير من الفرص.
صرح المدعي العام في البلاد قربان علي دري نجف ابادي بان استقلال المنطقه لا يتواء‌م مع الضعف والترهل والانفعال وان دول المنطقه بحاجه الي مشروع دفاعي مشترك لصون مصالحها.

وقال دري نجف ابادي في كلمه له امس الثلاثاء في الملتقي الدولي "بناء مستقبل آمن لمنطقه جنوب غرب اسيا"، ان غياب استراتيجيه اقليميه قد حرم دول المنطقه من الكثير من الفرص.

واكد قائلا، لو تبلورت كتله اقليميه قويه في المنطقه فان القوي الاجنبيه سوف لن تسمح لنفسها بالتدخل في شوون المنطقه ولم نكن لنشهد المشاكل التي تعاني منها العراق ولبنان وفلسطين اليوم.

واضاف المدعي العام في البلاد، ان هذه المنطقه تتمتع بامكانيه اتخاذ القرار ولكن بما ان الجغرافيا السياسيه المتميزه لهذه المنطقه كانت جذابه دوما للقوي الدوليه فانها تسعي بعناوين مختلفه للهيمنه علي هذا المضيق السياسي والاقتصادي.

واوضح دري نجف ابادي، ان توسيع العلاقات بين شعوب المنطقه بحاجه الي تعريف آليه حقوقيه وقضائيه والتواصل والتعاون بين العدليات وايجاد محكمه مشتركه.

واكد ضروره تشكيل التنظيمات الشعبيه في المنطقه في المجالات السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه والبيئيه وقال، ان التنظيمات الشعبيه المتناغمه يمكنها ان تكون موثره في المنطقه.

واعتبر تشكيل البرلمان الاقليمي الموحد والذي اتخذت خطواته الاولي بتشكيل اتحاد البرلمانات الاسيويه والتعاملات البرلمانيه وتصديق القوانين المتناغمه من اجل تسهيل التعاطي، اعتبرها خطوه للوصول الي الاهداف المتوخاه.

واكد دري نجف ابادي، ان‌الاسلام باعتباره الروح السائده في البنيه الجغرافيه في المنطقه له علي الدوام تدفق هادر ويوفر هذه الفرصه للوحده الايديولوجيه الاسلاميه رغم بعض التفاوت النظري في المنطقه.

وكان هذا الملتقي الذي يستمر يومين قد بدا اعماله صباح امس الثلاثاء بكلمه لرئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه الله اكبر هاشمي رفسنجاني وبالتعاون مع المراكز العلميه والجامعيه وبحضور خبراء وباحثين ومفكرين من ايران ودول جنوب غرب اسيا.

واعلنت لجنه اقامه الملتقي الدولي لبناء مستقبل آمن لمنطقه جنوب غرب اسيا ان الهدف من الملتقي هو المزيد من التناغم بين دول جنوب غرب اسيا والوصول الي التنميه والتطور المستديم وبناء مستقبل آمن لشعوب المنطقه.

وتشمل دول جنوب غرب اسيا ‪ ۲۵‬دوله هي ايران وكازاخستان والسعوديه وباكستان وتركيا وافغانستان واليمن وتركمنستان واوزبكستان والعراق وعمان وقرغيزيا وسوريا وطاجيكستان والاردن وجمهوريه اذربيجان والامارات العربيه المتحده وجورجيا وارمينيا وفلسطين والكويت وقطر ولبنان وقبرص والبحرين.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: