رمز الخبر: ۲۷۰۷۹
تأريخ النشر: 18:47 - 12 November 2010
عصرایران - توقع رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الايرانية - العراقية حشمت الله فلاحت بيشة, أن تتجه القوات الأجنبية في العراق صوب المنافع الاقتصادية في هذا البلد بعد فشلها في المعادلات السياسية.
وأوضح فلاحت بيشة في تصريح لوكالة مهر للأنباء تعليقا على تعيين الحكومة العراقية الجديدة والتبعات الأقليمية لهذا التعيين, "على الرغم من أن تشكيل الحكومة العراقية جاء متأخرا, لكننا سنشهد نتائج ايجابية لهذا التعيين تكون فاتحة عهد خير للشعب العراقي ".

وأشار الى إنسحاب القوات العسكرية الامريكية من العراق, قائلا "بالطبع هذا الإنسحاب ليس بمعنى انسحاباً سياسياً واقتصادياً من العراق. ومن المتوقع ان تتجه القوات الاجنبية صوب المنافع الاقتصادية في العراق عقب هزيمة أمريكا السياسية في الانتخابات وتعيين الحكومة العراقية ".

وحول مسار عملية تشكيل الحكومة العراقية, أكد فلاحت بيشة أن بعض دول المنطقة وبدلا من أن تساعد على تشكيل الحكومة العراقية في أسرع وقت, كانت تسعى وراء حصتها في هذه الحكومة ما أدى الى وضع عراقيل كثيرة في طريق تشكيل الحكومة.

وأضاف, يمكن الإشارة في هذا الصدد الى الاعمال الإرهابية التي وقعت في العراق خلال الأشهر الاخيرة حيث ان اللاعبين المهزومين لجأوا الى التصعيد في هذا المجال واتخذوا أرواح أبناء الشعب العراقي لعبة لتحقيق مآربهم.

وتابع, بالرغم من ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي من بين اللاعبين الذي يملكون امكانيات كبيرة للتدخل في العراق إلا إنها تجنبت التدخل وكرست جهودها لتبديد الخلافات وتوحيد مواقف التيارات العراقية, مؤكدا ان ايران تريد على الدوام أن ينعم العراق بالاستقرار والأمن وتعتبر أن أمن العراق بمثابة أمن ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: