رمز الخبر: ۲۷۱۱۵
تأريخ النشر: 09:36 - 14 November 2010
عصرایران - اكد وزير الخارجية منوجهر متكي ان العلاقات مع دول الجوار هي في مقدمة اولويات السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية منوجهر متكي اكد في كلمة القاها اليوم السبت في افتتاح ملتقى سفراء الجمهورية الاسلامية الايرانية في الدول المجاورة , على ضرورة توخي الحذر واليقظة في تنظيم العلاقات مع دول الجوار.

واعتبر متكي ان الرسالة الاولى الواضحة للجمهورية الاسلامية الايرانية الى الدول المجاورة هي حدود الصداقة , وهي تدل على ان دعوة ايران للصداقة مع جميع الدول المجاورة.

واكد على التوقعات المتبادلة للدول المجاورة على الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية والحدودية والسياحية والاتصالات الشعبية , واشار الى امكانيات علاقات ايران مع الدول المجاورة في شتى المجالات , موضحا انه نظرا الى الخصائص البارزة والمؤثرة للجمهورية الاسلامية الايرانية على صعيد المنطقة ودول الجوار , فان مكانة ايران سياسيا وجغرافيا وامكانياتها المادية وفي مقدمتها الاستثمارات المعنوية الهائلة للشعب الايراني , تعتبر ارصدة الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعامل مع الدول المجاورة.

وبين وزير الخارجية ان الهدف من اقامة ملتقى رؤساء البعثات الدبلوماسية الايرانية في الدول المجاورة هو دراسة الآليات وايجاد التنسيق بشأن تنفيذ الدبلوماسية الاقتصادية مع الدول المجاورة , والاستفادة من الامكانيات التي تمتلكها الدول المجاورة لايجاد التعاون الاقليمي في مختلف مجالات المواصلات من طرق وسكك حديد وملاحة بحرية والتجارة العابرة (ترانزيت) , والطاقة الكهربائية والنفط والغاز , وتعريف الفرص الاقتصادية والصناعية الايرانية الى دول الجوار , وتعريف الموقع الاستراتيجي لايران لربط دول الجوار  من خلال تجارة الترانزيت مع الاسواق العالمية عن طريق ايران وكذلك استكشاف الفرص القابلة للتنفيذ لتوسيع التعاون الجمركي والتجاري مع الدول المجاورة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: