رمز الخبر: ۲۷۱۲۰
تأريخ النشر: 11:08 - 14 November 2010
عصرایران - وکالات - قال مسؤول عسكري إيراني، أمس السبت، إن منظمة الصناعات الدفاعية الإيرانية تقوم حالياً بتصنيع منظومة الدفاع الجوي الصاروخية "إس -300” لتحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا المجال، بعد أن حظرت روسيا بيع المنظومة لإيران بموجب عقوبات فرضها مجلس الأمن على طهران بسبب برنامجها النووي .

وقال مسؤول التخطيط والاستعداد بمقر خاتم الأنبياء للدفاع الجوي العقيد فرامرز روح افزا لوكالة انباء "مهر” إن منظومة "مرصاد” الإيرانية الصنع قادرة على التصدي للصواريخ الباليستية . وأوضح العقيد روح افزا أن منظومة "مرصاد” المصنعة محلياً بكامل مكوناتها هي من فئة الصواريخ التي تستخدم على ارتفاع متوسط .

وحول منظومة الصواريخ التي تعمل في ارتفاعات عالية، أوضح العقيد روح افزا أن إيران تملك منظومة صواريخ إس -،200 وقد تم تحديث وتطوير هذه المنظومة لتصبح أثر كفاءة وفاعلية من السابق .

كان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أعلن، في سبتمبر /أيلول الماضي رفض بلاده تسليم إيران منظومة الدفاع الجوي عالية الدقة إس - ،300 ليضع بذلك حداً لاتفاق أولي ظل قيد الإعداد لسنوات، وبرر ميدفيدف أنه بذلك سينتهك العقوبات الموسعة التي فرضتها الأمم المتحدة على إيران في يونيو/حزيران الماضي .

من جهة أخرى أكدت الولايات المتحدة أن أي محادثات جديدة مع إيران حول برنامجها النووي يجب أن تجري في وسط أوروبا أولاً، لكنها أوضحت أنها منفتحة على احتمال عقد اجتماعات أخرى في تركيا، كما اقترحت إيران .

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي إن "الإجماع العام حصل على عقد الاجتماع الأول في وسط أوروبا” . ولم يوضح لماذا يفضل انعقاد اللقاء في بلد في وسط أوروبا، مكتفياً بالقول "نعتقد أنها مكان أفضل وأنسب للقاء أول” . وأضاف ان "اسطنبول قد تصلح لاستضافة اجتماع ثان للمتابعة” .

وعرضت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون على إيران عقد لقاء في الخامس من ديسمبر/كانون الأول، باسم القوى الست التي تتابع الملف النووي الإيراني . وأعربت آشتون عن رغبتها في أن يعقد الاجتماع الأول مع إيران "في مكان ما في أوروبا” مقترحة حصوله في سويسرا أو النمسا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: