رمز الخبر: ۲۷۱۲۵
تأريخ النشر: 11:24 - 14 November 2010
عصرایران - في الوقت الذي فرضت الامم المتحدة حظرا على ايران بسبب برنامجها النووي السلمي واستكملتها الولايات المتحدة الاميركية بعقوبات احادية الجانب اظهرت احصاءات جديدة ان الواردات الاميركية بلغت "7" أضعافها والصادرات لايران بضعفين.

و نشرت وكالة انباء فارس تقريرا السبت مفاده، ان مكتب الاحصاء التجاري الاميركي اعلن ان الواردات الاميركية من ايران لشهر ايلول/سبتمبر لعام 2010 بلغت 38,9 مليون دولار أي مايقارب سبعة أضعافها عن ما كانت عليه في ايلول/سبتمبر العام الماضي.

و بلغت الواردات الاميركية من ايران خلال شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس الماضيين 4,5 و 14,3 مليون دولار في حين ارتفعت في ايلول/سبتمبر وما قبلها بنسبة 272 بالمئة .

من جانب اخر، تضاعف حجم الصادرات الاميركية للجمهورية الاسلامية في تموز/يوليو وبلغ13 و 21,8 مليون دولار .

و لا يمكن تجاهل العامل الاقتصادي في العلاقات بين البلدين، اضافة الى ما يشكو منه الاقتصاد الاميركي من تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية، وذلك يعني ان الولايات المتحدة الاميركية واقتصادها لايمكن ان يستغني عن التعامل والتبادل مع الاقتصاد الايراني.

ولإيران جالية ثرية كبيرة في الولايات المتحدة الاميركية حيث تسعى إيران لجذب الاستثمارات الاميركية من اصل ايراني باعتبارها مصدراً من مصادر التمويل ودعم مهم للتجارة والاقتصاد الإيراني في اميركا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: