رمز الخبر: ۲۷۱۲۶
تأريخ النشر: 11:27 - 14 November 2010
عصرایران - اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن إقرار وزيرة الخارجية الأمريكية بدعم واشنطن في تشكيل المجاميع الإرهابية بالمنطقة بمثابة ذريعة لمغامرة جديدة.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أشار في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي صباح اليوم الأحد, الى عملية تشكيل حكومة جديدة في العراق, موضحا ان الخطوة الحكيمة للقادة السياسيين في البلد الشقيق والصديق العراق في انتخاب رؤساء مجلس النواب والجمهورية والحكومة أبطلت جميع الأعمال المريبة التي ارادت تأزيم الساحة السياسية في العراق وأثبتت أن الساسة العراقيين تجاوزا الازمة وهم على دراية تامة بالظروف الميدانية.

وأوضح ان مجلس الشورى الإسلامي يعتبر هذه الخطوة بالهامة جدا على الساحة السياسية في العراق ويأمل ان تكون منطلقا لبدء تحرك جديد باتجاه تحقيق التنمية والأمن المستديمين في هذا البلد الجار والشقيق.

وفي جانب آخر من كلمته تطرق لاريجاني الى التصريح الأخير لوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون, وقال "أقرت وزيرة الخارجية الأمريكية وقالت ان التيارات الإرهابية في المنطقة تأسست بدعم من أمريكا. وأضافت: ان امريكا وبالتعاون مع بعض دول المنطقة ومن اجل التصدي للإتحاد السوفياتي قامت بتأسيس ودعم هذه المجموعات الإرهابية ".

وتابع لاريجاني, ان فحوى هذا المطلب قد طرح أيضا في وقت سابق من قبل رئيس الوزراء الباكستاني السابق كما ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية أعلنت مرارا أن أمريكا تنتج سلوكا مخادعا حيال قضية الإرهاب وتتخذه ذريعة للهيمنة على المنطقة.

وتسائل اذاً لماذا ألحقتم كل هذه الأضرار بالمنطقة؟ أكثر من مليون قتيل وجريح في العراق وتدمير افغانستان. لماذا ينبغي على شعوب المنطقة أن تدفع ضريبة الرغبات القذرة للولايات المتحدة.

تسببتم في نشوب كل هذه الحروب وهذا الدمار والآن تعترفون بأن الإرهاب هو صنيعتكم!

واعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي أن إقرار وزيرة الخارجية الأمريكية بدعم واشنطن في تشكيل المجاميع الإرهابية بالمنطقة بمثابة ذريعة للقيام بمغامرة جديدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: