رمز الخبر: ۲۷۱۴۴
تأريخ النشر: 09:53 - 15 November 2010

عصرایران - وکالات - نقل موقع وزارة النفط الإيرانية على الانترنت، اليوم الأحد، عن مندوب إيران الدائم لدى منظمة أوبك قوله إن أسعار البترول بين 70 و90 دولارا للبرميل لن تضر الاقتصاد العالمي، وأضاف أن السوق لن يواجه مشاكل إذا ارتفع السعر إلى 100 دولار للبرميل.

وأبلغ المندوب محمد علي خطيبي الموقع "المستهلكون والمنتجون مجمعون على أن أسعار النفط عند 70 إلى 90 دولارا مناسبة ولن تضر الاقتصاد العالمي".

وأضاف "هناك اعتقاد بأن ارتفاع سعر البترول إلى 100 دولار للبرميل لن يسبب مشاكل للسوق".

ورفعت السعودية أكبر دولة مصدرة للبترول في العالم، في وقت سابق من الشهر الجاري، النطاق السعري الذي تدعمه منذ نحو عامين، قائلة إن سعرا بين 70 و90 دولارا مريح للمستهلكين، والسعر العالمي للنفط حول 86 دولارا حاليا.

ويوم الجمعة قالت وكالة الطاقة الدولية إن أوبك تزيد إنتاجها من البترول بسرعة تكفي للوفاء بالطلب المتنامي من خلال تراجع الالتزام بهدف المنظمة لخفض مستويات الإنتاج.

وقالت أوبك في تقرير صدر الأسبوع الماضي إن الدول الأعضاء بالمنظمة الملتزمة بحصص إنتاج وعددها 11 دولة، أنتجت 26.89 مليون برميل يوميا من البترول في أكتوبر، ولا يخضع العراق لنظام حصص الإنتاج في أوبك.

وتوقعت أوبك يوم الخميس أن يكون الطلب العالمي على بترولها أعلى من المتوقع في العام المقبل، مع تسارع خطى النمو الاقتصادي بفضل برامج تحفيز.

وقالت أوبك إن تحسن آفاق الاقتصاد لكثير من البلدان المتقدمة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية هو عامل رئيسي في تعديلات حادة بالزيادة لتنبؤاتها للطلب.

ورفعت أوبك توقعاتها لنمو الطلب في 2011 بمقدار 120 ألف برميل يوميا في تقريرها الشهري، وتتوقع المنظمة الآن زيادة قدرها 1.7 مليون برميل يوميا في الاستهلاك العالمي في 2011 مقارنة مع 2010.

وفرضت أوبك قيودا على إنتاج الأعضاء خلال العامين الماضيين في محاولة لتحقيق استقرار الأسعار.

ولم تغير المنظمة حجم الإنتاج المستهدف في اجتماعها الأخير في 14 أكتوبر، وتركته عند مستواه عقب خفض قياسي للإمدادات في ديسمبر 2008 بمقدار 4.2 مليون برميل يوميا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: