رمز الخبر: ۲۷۱۶۶
تأريخ النشر: 08:41 - 16 November 2010
في اجراء غريب من نوعه، وصلت امراة مسنة ايرانية تبلغ من العمر 70 عاما الى المدينة المنورة لتادية فريضة الحج وذلك من دون ان تحمل تاشيرة دخول الى السعودية.
عصر ايران – في اجراء غريب من نوعه، وصلت امراة مسنة ايرانية تبلغ من العمر 70 عاما الى المدينة المنورة لتادية فريضة الحج وذلك من دون ان تحمل تاشيرة دخول الى السعودية.

ونقلت وكالة انباء "فارس" عن حفيد هذه المراة المسنة التي هي من اهالي مدينة دركز بشمال شرق ايران، قوله "ان السيدة امنة رمارم وهي جدتي، غادرت المنزل حاملة حليها الذهبية معها منذ صباح يوم الاربعاء من دون ابلاغ واطلاع افراد الاسرة".

واضاف مجيد دبيريان حفيد هذا المراة المسنة "ان جدتي توجهت بعد مغادرتها المنزل الى احد محلات بيع الذهب لبيع حليها الذهبية ومن ثم استقلت حافلة متوجهة الى مدينة مشهد (شمال شرق)".

واضاف "اننا عندما انتبهنا الى غياب جدتنا عن المنزل ، توجهنا الى المراكز ذات الصلة مثل الطوارئ والمستشفيات ومراكز الشرطة للعثور عليها، الى ان اطلعونا على ان جدتنا موجودة الان في المدينة المنورة".

واوضح انه بعد ساعات اتصل شخص من البعثة الايرانية في المدينة المنورة وعلمنا منه بان جدتنا موجودة في مطار المدينة المنورة.

وقال ان جدته لا تجيد القراءة ولا الكتابة موضحا انهم اندهشوا لدى سماعهم هذا النبا انه كيف تمكنت جدتهم من تجاوز كل هذه المراحل حتى وصلت الى المدينة المنورة في حين انها لم تكن تحمل تذكرة سفر ولا تاشيرة دخول ولا جواز سفر.

واكد ان هذا الشئ اشبه بالكرامة مناشدا القائمين على الحج الايرانيين ان يمهدوا الارضية لكي تواصل جدتهم رحلتها المعنوية هذه بعد ان دعاها الله سبحانه وتعالي لذلك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: