رمز الخبر: ۲۷۱۷۴
تأريخ النشر: 11:19 - 16 November 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - حث وزراء خارجية الصين وروسيا والهند ايران يوم الاثنين على أن تثبت للعالم أن طموحاتها النووية سلمية وأن تعود للمحادثات.

ويشتبه الغرب في ان ايران تسعى لامتلاك سلاح نووي -فيما تراه يمثل تهديدا خطيرا للامن الدولي- تحت غطاء برامج الابحاث المدنية. وقالت طهران ان برنامجها الذي أخفته لفترة طويلة لتخصيب اليورانيوم يهدف فقط الى توليد الكهرباء.

وقال الوزراء الثلاثة في بيان مشترك نشر على موقع وزارة الخارجية الصينية "يدرك وزراء الخارجية الثلاثة حق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

"وفي الوقت نفسه يتعين على ايران استعادة قناعة المجتمع الدولي بالطبيعة السلمية الخالصة لانشطتها النووية."

وتابع البيان "السبيل الوحيد لحل المشكلة النووية الايرانية هو عن طريق الحوار والمفاوضات وغيرها من الاساليب السلمية."

وكتبت كاثرين اشتون مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي لكبير المفاوضين النوويين الايرانيين يوم الجمعة تقول انها قبلت عرضا بالاجتماع في أوروبا أوائل الشهر المقبل لبحث البرنامج النووي الايراني.

وبعد مشاورات مع القوى العالمية الست التي ستمثلها اشتون - وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا- كتبت المفوضة الى سعيد جليلي تعلن قبولها الاجتماع به يوم الخامس من ديسمبر كانون الاول وتقترح اللقاء في سويسرا أو النمسا.

واذا تم الاتفاق على المحادثات التي يجري التشاور بشأنها منذ ستة اشهر ستكون هذه هي المرة الاولى في أكثر من عام التي تحضر فيها ايران اجتماعا لمناقشة برنامجها النووي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: