رمز الخبر: ۲۷۱۷۹
تأريخ النشر: 12:27 - 16 November 2010
عصرایران - اعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني اليوم بان الاحداث الارهابيه التي تشهدها باكستان اصبحت ذريعه بيد القوي الاجنبيه للتدخل في شوون المنطقه و قال : ان القوي الاجنبيه لا يهمها امن و استقرار المنطقه .
   
و اضاف لاريجاني خلال اجتماعه بوزيره الشوون الاجتماعيه و الاسكان و حقوق المراه الباكستانيه فردوس عاشق اعوان بطهران اليوم ان الدول التي تتمتع بجذور تاريخيه و ديمقراطيه في المنطقه يجب ان تعمل من خلال التعاون الامني المشترك علي تعزيز الامن و الاستقرار و السلام في المنطقه .

و اعرب عن ارتياحه لمسيره العلاقات و التعاون الوطيد القائمه بين البلدين في مختلف المجالات و قال : ان نظره الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي باكستان وديه و اخويه و ان سياسه ايران تتمحور حول تعزيز العلاقات مع باكستان في كافه المجالات.

و اشار لاريجاني الي السيول التي اجتاحت موخرا مناطق واسعه من باكستان و قال ان ايران حكومه وشعبا تتابع بحساسيه كبيره اوضاع المتضررين و تواصل تقديم المساعدات و تعمل للمشاركه في اعاده اعمار المناطق المنكوبه .

من جانبها اعربت فردوس عاشق اعوان في اللقاء عن شكر باكستان حكومه وشعبا للمساعدات التي قدمتها الجمهوريه الاسلاميه لمنكوبي السيول الاخيره في بلادها و قالت ان المساعدات الكبيره والشامله التي قدمتها ايران تعكس عمق الصداقه و الاخوه القائمه بين الشعبين الصديقين .

و اعتبرت الوزيره الباكستانيه التطور الذي شهدته ايران في مجال دعم حقوق المراه والاطفال يعد انموذجا لباكستان داعيه الي الاستفاده من تجارب ايران في هذا المجال .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: