رمز الخبر: ۲۷۱۸۳
تأريخ النشر: 13:35 - 16 November 2010
في حين بلغ حجم الواردات الامريكية من ايران خلال هذه الفترة من عام 2009 نصف هذه الكمية وبلغت قيمتها 45.1 مليون دولار.
عصر ايران – على الرغم من العقوبات الاحادية التي تفرضها واشنطن على ايران، فان الواردات الامريكية من ايران ازدادت بنسبة مائة بالمائة خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي.

وافادت قناة "برس تي في" الاخبارية نقلا عن مكتب احصاء التجارة الخارجية الامريكية، ان اميركا استوردت ما قيمته 92.7 مليون دولار من بضائع من ايران من يناير حتى سبتمبر عام 2010.

في حين بلغ حجم الواردات الامريكية من ايران خلال هذه الفترة من عام 2009 نصف هذه الكمية وبلغت قيمتها 45.1 مليون دولار.

وحسب مكتب احصاء التجارة الخارجية الامريكية، فان اميركا صدرت خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي 158.4 مليون دولار بضائع الى ايران ما يشير الى انخفاض في قيمة الصادرات مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي حيث بلغت 215.7 مليون دولار.

ولم يشر التقرير الى تفاصيل البضائع المصدرة والمستوردة الا ان معظم الصادرات الايرانية الى اميركا تشمل السجاد والخافيار والفستق.

وتظهر هذه الارقام بان اميركا ورغم فرض العقوبات الاحادية على ايران ومحاولة دفع الدول الاخرى الى مجاراتها في هذا الخصوص، فانها لم تكن موفقة في تطبيق هذه السياسية.

وفي الوقت ذاته ورغم مضي اشهر على العقوبات المفروضة على ايران، فان احدث الاحصاءات تشير الى زيادة في حجم صادرات النفط الايرانية.

وتفيد هذه الارقام، بان ايران صدرت خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الايراني الحالي (بدا في 21 مارس) 17.4 مليار دولار من النفط.

وقال رئيس مصلحة الجمارك الايرانية اردشير محمدي، ان صادرات النفط الايرانية سجلت زيادة بنسبة 26 بالمائة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.

واضاف بان حجم الصادرات غير النفطية الايرانية خلال هذه الفترة بلغت 14.7 مليار دولار لتسجل زيادة قدرها 31 بالمائة مقارنة بالفترة المماثلة من العام المنصرم.

كما اشار الى زيادة صادرات البتروكيماويات الايرانية بنسبة 50 بالمائة خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الحالي وقال ان ايران صدرت خلال هذه المدة 5 مليارات و 646 مليون دولار من منتجات البتروكيماويات الى الخارج.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: