رمز الخبر: ۲۷۲۰۵
تأريخ النشر: 15:32 - 19 November 2010
عصرایران - اصدرت حركه عدم الانحياز (نم) مساء الخميس بيانا نددت فيه بالقرار الصادر عن بعض الدول الغربيه ضد ايران في اللجنه الثالثه للجمعيه العامه للامم المتحده .  
   
واكد البيان الذي تلاه سفير مصر عبد العزيز بان هذا القرار يودي الي تقويض هيكليه واليات مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحده والذي شاركت فيه ايران العام الماضي علي مستوي رفيع.
واضاف ان اعضاء حركه عدم الانحياز يحتجون بشده علي توجهات الدول الغربيه الاحاديه فيما يخص قضايا حقوق الانسان في سائر الدول .

وتابع ان تحقيق الاوضاع المناسبه لحقوق الانسان والحريات الرئيسيه يتم من خلال التعاون البناء موكدا علي ضروره تجنب التدخل في الشؤون الوطنيه للدول.

وصرح سفير مصر ان اليه الدراسه الدوريه من قبل مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحده تبلورت لدراسه اوضاع حقوق الانسان في العالم بمعزل عن الاطر السياسيه والمعايير المزدوجه الا ان اتخاذ مثل هذه الاجراءات سيؤدي الي نسفها.

واكد عبدالعزيز بان روساء حركه عدم الانحياز اكدوا في اجتماع شرم الشيخ الذي عقد في حزيران 2009 علي دور مجلس حقوق الانسان للامم المتحده بوصفه الجهه الوحيده المخوله دراسه اوضاع حقوق الانسان في كافه الدول واجراء المباحثات البناءه معها واعلنوا قلقهم العميق بشان انتخاب دول خاصه واصدار قرارات ضدها.

وقال: لهذا السبب فان حركه عدم الانحياز تعتقد بان القرار المذكور يتعارض والمباديء العالميه لحقوق الانسان مضيفا ان هذا الاسلوب سيقضي علي التعامل بوصفه مبدا رئيسيا ومؤثرا لارتقاء ودعم حقوق الانسان باعتبارها قضيه عالميه.

كما قال سفير ومندوب سوريا في الاجتماع بشار الجعفري انه اثناء تاسيس مجلس حقوق الانسان فان الاجماع الدولي كان قائما علي وضع نهايه لتسييس حقوق الانسان وارساء التعاون الدولي لترويج وحفظ حقوق الانسان في كافه انحاء العالم لا اعتماد اسلوب انتقائي.
واكد ان الاجراء الاخير سيؤدي الي زياده التوتر بين الدول الاعضاء ويجب ان تتم دراسه مثل هذه المواضيع في جنيف وفي مجلس حقوق الانسان لا في نيويورك مشددا علي ضروره وضع نهايه لمثل هذه الاجراءات السياسيه .

وقال سفير طاجيكستان في الاجتماع سراج الدين اصلف بالنيابه عن منظمه المؤتمر الاسلامي ان هذه المنظمه تعارض القرارات التي تستهدف بلدا خاصا .

واضاف اصلف ان اعضاء منظمه المؤتمر الاسلامي يرفضون اي اجراء يستغل حقوق الانسان كاداه لممارسه الضغط علي بلد نام.

وصرح نيابه عن منظمه المؤتمر الاسلامي ان قضيه حقوق الانسان في ايران ليست بحاجه الي اصدار مثل هذا القرار معربا عن اسفه لطرح نص مسوده القرار المذكور في اللجنه الثالثه بصوره انتقائيه بدلا من التعاون مع ايران واجراءاتها الايجابيه مؤكدا ان جميع الدول ترفض النص المذكور.

وقال ممثل كوبا في الاجتماع ان هذا القرار صدر بدوافع سياسيه ويتناقض مع التعاون الدولي .
واكد ان كوبا ترفض استخدام حقوق الانسان كاداه لممارسه الضغوط السياسيه علي الدول الاخري.

واعرب ممثل ليبيا في الجلسه عن قلق بلاده لما يجري في الاجتماع لان بعض الدول تحاول فرض ارائها وسياستها علي الاخرين تحت ذريعه حقوق الانسان. واعلن ممثلا فنزويلا والسودان معارضتهما للقرار المذكور واعتبراه بانه قرار سياسي .
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: