رمز الخبر: ۲۷۲۰۹
تأريخ النشر: 09:23 - 20 November 2010
عصرایران - اعلن قائد سلاح الجو بقوات حرس الثورة الاسلامية العميد علي حاجي زادة أن طهران باتت ضمن العواصم النادرة في العالم التي تشملها مظلة المنظومة المضادة لصواريخ كروز المتطورة.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن العلاقات العامة لقوات حرس الثورة الاسلامية أن العميد حاجي زادة اعلن ذلك لدي اشارته الي اجراء مناورات المدافعين عن سماء الولاية - 3 الجارية في ايران حاليا.

و أكد المسؤول أن عاصمة الجمهورية الاسلامية الايرانية طهران باتت تخضع لمظلة هذه المنظومة أمام أي عدوان محتمل مشيرا الي أن قوات حرس الثورة الاسلامية والجيش تتحمل مسؤولية حماية العاصمة وباقي المدن الايرانية.

و أشار الي مشاركة قوات الحرس الثوري والجيش والتعبئة الشعبية " البسيج " وقوات الشرطة في هذه المناورات الكبيرة للغاية موضحا أن وحدات الجيش والحرس تم تزويدها بمختلف المعدات الحديثة المتطورة التي تشمل انواع المنظومات الصاروخية والرادار والحرب الالكترونية.

و قال المسؤول " ان المناورات كانت دفاعية وهجومية اذ قامت بعض الوحدات بالجيش والحرس الثوري بدور الهجوم فيما كانت الوحدات المضادة للهجوم تدافع بكل قوة أمام العدو الوهمي وبادرت الي اطلاق عملية دورية واعتراضية بصورة حقيقية ".

و أضاف قائلا " ان القوات المشاركة في المناورات سجلت استعدادا هائلا للقوات المسلحة بالجمهورية الاسلامية الايرانية لمواجهة التهديدات المحتملة للاعداء حيث كانت قوات الجيش والحرس الثوري علي أتم الاستعداد للدفاع عن الوطن وتوفير الامن للشعب الايراني ".

و أشار العميد حاجي زادة الي المخططات التي قام بتدبيرها الاعداء من خلال وسائلهم الاعلامية التي نشرت سموم الخشية من ايران مع كل مناورة تبدأها في المنطقة مؤكدا أن هذه الحملة الشرسة تدخل في نطاق الحرب النفسية التي شنتها منذ العقود الثلاثة الماضية.

و شدد المسؤول علي أن نطاق مناورات المدافعين عن سماء الولاية - 3 لن يتحاوز الحدود الايرانية وحذر اولئك الذين يضعون قواعد تحت تصرف أمريكا لإستهداف ايران أن ذلك يعتبر مشاركة في التهديد وعليهم أن يتفهموا هذا الموضوع جيدا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: