رمز الخبر: ۲۷۲۱۵
تأريخ النشر: 10:21 - 20 November 2010
عصرایران - أفرجت إيران عن محاميتين اعتقلتا الأسبوع الماضي مع ثلاثة من زملائهن بتهمة الإخلال بالأمن، كما أعلن الجمعة موقع للمعارضة.

وقال موقع كلمة.كوم الناطق باسم زعيم المعارضة مير حسين موسوي، إن المحاميتين هما مريم كيانرسي وروزا قراشورلو، لكنه لم يحدد متى أفرج عنهما، وما إذا كانتا قد دفعتا كفالة.

وكان المدعي العام في طهران عباس جعفري دولت أبادي قد أعلن في 14 تشرين الثاني(نوفمبر)، اعتقال خمسة محامين للاشتباه في إخلالهم بالأمن. وأوضح أنهم متهمون بجرائم ضد الأمن، وأنهم قاموا بأعمال انتهكت معايير الجمهورية الإسلامية خارج البلاد.

ولا يزال المحامون الثلاثة الآخرون، وهم امرأتان ورجل، معتقلين. وكانت صحيفتا أرمان وشرق الإصلاحيتان قد ذكرتا في 14 تشرين الثاني(نوفمبر) أن المحاميتين سارا صباغيان ومريم كيانرسي هما بين المحامين المعتقلين.

وقد مثلت صباغيان على الإرجح مدونا معارضا مسجونا، وكيانرسي هي بين المحامين الذين تولوا الدفاع عن كوبرا نجار التي حكم عليها بالرجم حتى الموت، ثم برئت ساحتها، وأفرج عنها قبل سنتين.

واستهدفت التدابير القاسية التي اتخذتها السلطات الإيرانية بعد الحركة الاحتجاجية التي تلت إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد المثيرة للجدل في حزيران(يونيو) 2009، عددا من المحامين الذين يدافعون عن حقوق الإنسان.

وقد اعتقل آلاف الاشخاص آنذاك، وأفرج عن القسم الأكبر منهم، لكن مئات ــــــــــ ولاسيما منهم مسؤولون إصلاحيون وصحافيون وناشطون في مجال حقوق الإنسان ـــــــــــ ما زالوا معتقلين، بعد إنزال عقوبات شديدة ضدهم أحيانا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: