رمز الخبر: ۲۷۲۸۶
تأريخ النشر: 09:28 - 23 November 2010
عصرایران - العالم - قال الرئيس البوليفي ايفو موراليس مساء الاثنين ان احدا لن يمنع بلاده من التفاوض مع اي بلد آخر، وذلك ردا على تحذير وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس دول اميركا اللاتينية بعدم اجراء مفاوضات مع ايران في المجال النووي.

وفي كلمة له خلال افتتاح المؤتمر التاسع لوزراء دفاع الاميركيتين، اضاف موراليس ان بوليفيا ستوقع اتفاقات وستقوم بتحالفات مع الجميع.

وكانت بوليفيا قد وقعت عدة اتفاقات مع ايران في المجالات السياسية والتجارية، ابرزها مشروع بناء محطة نووية في بوليفيا بهدف انتاج الكهرباء.

واثناء زيارة سابقة له لايران اشار موراليس الى أهمية الوعي الثوري المشترط الذي يجمع بين بلاده وبين الجمهورية الاسلامية وقال ان " محاربة الامبريالية والظلم في العالم هما جانبان مهمان سيؤديان الى مزيد من التوسيع للعلاقات بين ايران و بوليفيا.

واضاف الرئيس البوليفي "ان الدولتين يجب ان تتعاونا في احباط مؤامرات الأعداء والشد من ازر الدول المستقلة في التعامل مع الولايات المتحدة الأميرکية.

وتابع: ان تقدم ايران السياسي وتطورها في المجال الصناعي سوف يصبان في مصلحة رخاء وتنمية الدول الأخرى.

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: