رمز الخبر: ۲۷۲۹۴
عدد التعليقات: ۱ التعلیق
تأريخ النشر: 10:29 - 23 November 2010
مصیب نعیمي
عصرایران - الوفاق - لم تفلح قمة حلف الناتو في حل أي من المشاكل التي يعاني منها الغرب فبقيت قراراته في إطار التمنيات.

فأعلن المشاركون في القمة عن اعتزامهم الانسحاب من افغانستان عام 2014، ودراسة المشاكل الاقتصادية لبعض البلدان الاوروبية الغارقة في ازمة مالية، كما بدت الاوضاع بعد القمة كما كانت قبلها والازمات تراوح في مكانها اذ بعد يوم من هذه القمة، بلغت الازمة المالية في ايرلندا ذروتها وسط حديث جدي عن افلاس الحكومة الايرلندية وانهيار البنوك المديونة بأكثر من 90 مليار يورو فيما الدول الاوروبية الكبرى لم تعلن عن رغبتها بتسديد هذه الديون نظراً لاحتمال انتقال الازمة الى بقية الدول.
ومن المعروف ان الاقتصاد الاوروبي الهش تصدّع بسبب القيود الامريكية والغربية لتعاون هذه الدول تجاريا مع البلدان الأخرى، حيث خسرت الكثير من جراء العقوبات على ايران واخفقت في المنافسة مع الدول الناشئة وفي التعامل مع الاسواق الكبرى في البلدان ذات الكثافة السكانية مما فتح المجال امام تلك الدول الناشئة لملء الفراغ. فاوروبا وحتى اذا عادت الى الاقتصاد العالمي، فانها تعجز عن تعويض ما خسرته في الاسواق الشرقية وعليه فهي تتحمل اعباء الخطوات غير المدروسة سياسياً وعلمياً واقتصادياً.

ان ايرلندا ليست الدولة الاولى ولا الأخيرة في قائمة البلدان المهددة بالافلاس، وكما يبدو ان اسبانيا والبرتغال وحتى ايطاليا تعاني من ازمات مماثلة.

وقد جاءت الهجرة المعكوسة من هذه البلدان كأزمة أخرى حيث لا يرى المستثمرون جدوى من البقاء طالما توجد اسواق ناشطة في بلدان أخرى تستوعب قدراتهم وتستهلك منتوجاتهم.

وبات واضحاً ان السوق التركية الحرة هي احدى البدائل، حيث هناك العديد من الشركات الاوروبية التي تسعى للاستثمار في هذا البلد نظرا ً لظروفه الملائمة وقربه من الاسواق الاستهلاكية الشرقية وأهمها البلدان العربية وايران.

وبهذا يمكن القول أن السياسات الخاطئة أوصلت الاوروبيين الى حافة الإفلاس والحبل على الجرار.
المنتشرة: 1
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
ايراني الهوى
KUWAIT
13:25 - September 08, 1389
0
0
قريبا بإذن الله سيكون هذا مصير جميع دول الاستكبار ومن يمشي خلف اليهود وامريكا .. قريبا يا اخوتي عندما تحلقون فوق سماء اوروبا سوف تشاهدون لوحة كبيرة على جميع اراضي اوروبا كلمة واحدة فقط هي
(FOR SALE)
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: