رمز الخبر: ۲۷۳۰۱
تأريخ النشر: 11:40 - 23 November 2010

عصرایران - وکالات - انطلقت في العاصمة الإيرانية فعاليات مهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة في دورته السابعة والعشرين بحضور خمسة وثلاثين مخرجا عالميا ومديرين منظمين لمهرجانات سينمائية دولية. ومن اللافت مشاركة أربعة أفلام أميركية في المهرجان بينها "أسلحة التضليل الشامل" الذي حضر مخرجه إلى طهران.

ويتنافس في هذا المهرجان 89 فيلما أجنبيا إلى جانب عدد من الأفلام الإيرانية لنيل لقب أفضل فيلم دولي قصير في المهرجان.

وقالت إدارة  المهرجان إنه قد يكون حقق النسبة العليا عالميا من خلال عدد الأعمال المرسلة إليه، حيث تم اختيار 314 فيلمًا قصيرًا لتتنافس في مسابقات مختلفة من أصل 4500 فيلم إيراني وأجنبي كان للأفلام الأوروبية النصيب الأكبر منها.

وأكد مدير المهرجان هاشم ميرزاخاني للجزيرة نت أن انتقاء الأفلام تم من قبل لجنة مختصة راعت الشروط الفنية والتقنية، كما سيقوم أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من سينمائيين إيرانيين وعرب وأجانب باختيار الأفلام الفائزة.

وقال إنه إلى جانب عرض الأفلام المشاركة في المسابقات تعرض أفلام مختارة من مهرجانات عالمية أخرى، "فللمرة الأولى في طهران تعرض أفلام أفريقية عربية منتقاة من مهرجان قرطاج الدولي"، إضافة إلى جلسات تعقد على هامش المهرجان لنقد وتحليل أفلام قصيرة عالمية ومحلية بحضور مختصين.

كما أعرب عن تخصيص مساحة جيدة  لسينما الأقليات في إيران، حيث سيتم عرض 16 فيلما كرديا ضمن فعاليات المهرجان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: