رمز الخبر: ۲۷۳۱۳
تأريخ النشر: 12:11 - 23 November 2010
عصرایران - (رويترز) - ذكر موقع اخباري على الانترنت انه سمح باعادة فتح موقع ايراني لمؤيدي ألمانيا النازية بعد اغلاقه لفترة وجيزة بواسطة مراقبي الحكومة مما أثار تساؤلات بشأن الموقف الرسمي لمعاداة السامية.

ويقول الموقع انه موقع "جمعية الابحاث التاريخية للحرب العالمية الثانية والرايخ الثالث". ووفقا لموقع تابناك الاخباري المحافظ تم اغلاق الموقع بصفة مؤقتة لكن أعيد فتحه قائلا ان الوقف يرجع الى شكاوى من يهود ايران.

ونفى الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد مرات عديدة الابادة الجماعية لملايين اليهود أثناء الحرب العالمية الثانية. وأغضب أحمدي نجاد اسرائيل وحلفاءها عندما وصف محرقة اليهود على أيدي النازي بانها "أسطورة" و"أكذوبة" وتوقع نهايةاسرائيل كدولة.

وحذرت اسرائيل ايران بشأن برنامجها النووي الذي تقول طهران انه مخصص للاغراض السلمية المحضة لكن تخشى دول كثيرة من انه قد يكون ستارا لصنع أسلحة نووية. وترفض ايران الاعتراف باسرائيل.

وتخضع ايران لمجموعة رابعة من عقوبات الامم المتحدة التي تهدف الى اقناعها بتقييد تخصيب اليورانيوم وأشارت الى استعدادها لاستئناف المحادثات مع القوى العالمية الشهر القادم بعد ان تعثرت قبل أكثر من عام.

ويقول كل من اسرائيل وحليفها الرئيسي الولايات المتحدة انهما لا يستبعدان حلا عسكريا ضد ايران اذا فشلت الدبلوماسية في منع امتلاكها أسلحة نووية.

وفي القدس قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ييجال بالمور ان "أحمدي نجاد من الشخصيات المعروفة التي تنفي محرقة اليهود والذين يعيدون كتابة التاريخ. فما هو الجديد هنا..".

وقال بالمور "الان لدينا دليل اضافي للاشياء التي يتعاطف معها النظام."

وعندما حاولت رويترز زيارة الموقع يوم الاثنين منعها مراقب الدولة الذي يمنع الدخول الى العديد من المواقع لكنه كان واضحا على أجهزة الكمبيوتر التي تستخدم خادما بديلا -- وهي وسيلة يلجأ اليها العديد من الايرانيين للالتفاف على القيود المفروضة على الانترنت.

ولم يتسن الاتصال بوزارة الثقافة للحصول على تعقيب.

والموقع النازي على الانترنت ليس له علاقة فيما يبدو بالدولة الايرانية وانما بالقيود الصارمة على الانترنت التي تغلق العديد من المواقع التي تعد غير مرغوب فيها وانتقد موقع تابناك الاخباري الحكومة لمنحها الاذن للموقع النازي على الانترنت.

وقال تابناك "لماذا منحت وزارة الثقافة الاذن لما يطلق عليه الجمعية النازية في ايران ... نأمل ان يكون لدى السلطات سببا وجيها لذلك."

وقال موقع تابناك الذي يعد مقربا من محسن رضائي المنافس الانتخابي لاحمدي نجاد ان الموقع مخصص "لنشر الايديولوجيات الفاشية لادولف هتلر."

وأضاف تابناك "لقد أغلق مرة ثم أعيد فتحه."

وتابع "هل هذا يعني أن أنشطة هذه الجماعة المتطرفة قد أقرتها السلطات.."

ومعظم هذه المواقع التي تضم صورا لمعدات عسكرية ورموز من بينها الصليب المعقوف مخصصة للمستخدمين المسجلين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: