رمز الخبر: ۲۷۳۲۳
تأريخ النشر: 08:23 - 24 November 2010
وقال البروفيسور لورنزو كوستانتيني رئيس مختبر علم الاثار الحيوي بالمتحف الوطني للفن الشرقي بروما ومنفذ هذا المشروع ان اعادة تاهيل وجه صاحبة اقدم عين اصطناعية في العالم تم من خلال الافادة من احدث العلوم الجنائية والمعالجات الكمبيوترية.
عصر ايران – قام علماء الاثار الايرانيون والايطاليون بترميم واعادة تاهيل وجه لرفاة امراة ايرانية من مدينة "سوختة" الاثرية الواقعة بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوبي شرق ايران.

وتم عرض وجه هذه المراة الايرانية التي كانت تعيش قبل 5 الاف عام بمدينة "سوختة" الاثرية وهي صاحبة اقدم عين اصطناعية في العالم، في المتحف الوطني للفن الشرقي في العاصمة الايطالية روما.

ويرى علماء الاثار ان ذلك يعد احد اضخم الانجازات العلمية التي تظهر بان الايرانيين كانوا يستخدمون قبل 5 الاف سنة التقنيات الطبية المختلفة بما فيها تصنيع عين اصطناعية لامراة تبلغ من العمر 30 عاما استخدموا خلالها خيوطا ذهبية رفيعة بقطر نصف قطر شعر الانسان.

وقال البروفيسور لورنزو كوستانتيني رئيس مختبر علم الاثار الحيوي بالمتحف الوطني للفن الشرقي بروما ومنفذ هذا المشروع ان اعادة تاهيل وجه صاحبة اقدم عين اصطناعية في العالم تم من خلال الافادة من احدث العلوم الجنائية والمعالجات الكمبيوترية.

واضاف ان اعادة تاهيل وجه هذه المراة الايرانية التي تم العثور على هيكلها العظمي في التنقيبات الاثرية بمدينة سوختة، هو حصيلة عمل مشترك للباحثين الايرانيين والايطاليين، وانه كان من غير الممكن تحقيق ذلك من دون التعاون مع الخبراء الايرانيين.

وتابع كوستانتيني ان الدكتور منصور سجادي رئيس فريق علم الاثار بمدينة سوختة ومركز "نور" التخصصي للعيون في ايران اسهم بشكل كبير في انجاز هذا المشروع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: