رمز الخبر: ۲۷۳۲۸
تأريخ النشر: 09:26 - 24 November 2010
عصرایران - قال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجردي امس الثلاثاء، ان القرار الغامبي في قطع العلاقات مع ايران جاء نتيجة ضغوط اميركية .

و قال بروجردي: ان تعزيز العلاقات بين ايران و الدول الافريقية اثار حفيظة الولايات المتحده وحلفائها.

واضاف ان حكومة الرئيس احمدي نجاد تولي اهمية كبيرة لتعزيز علاقات ايران مع الدول الافريقية وانها اتخذت العديد من القرارات العملية لتوسيع هذه العلاقات ما اثار حفيظة الولايات المتحده وحلفائها والكيان الصهيوني الذين عملوا منذ فترة طويلة على زعزعة هذه العلاقات.

و حول شحنة الاسلحة الايرانية المحتجزة في نيجيريا، قال ان احدى الشركات الايرانية كانت قد وقعت منذ عامين عقدا في هذا الخصوص وكان من المقرر ان يتم ارسال هذه الشحنة وفقا للقوانين الدولية الى غامبيا عبر نيجيريا الا ان السلطات النيجيرية ضبطت هذه الاسلحة في احدى موانئها و تمت معالجة و تسوية القضية مؤخرا خلال المفاوضات التي جرت بين وزيري خارجية ايران و نيجيريا.

و اضاف بروجردي: لدينا حساسية خاصة حيال القضايا المتعلقة بالنشاطات الارهابية لاننا نتعرض دوما لمثل هذه التهديدات.

واكد ان العلاقات بين ايران وغامبيا ليست بمستوى متقدم وليس لدى ايران سفارة هناك وان السفير الايراني لدى السنغال كان يتولى مسؤولية المكتب الذي يرعى الشؤون الايرانية في غامبيا.

و تطرق الى مزاعم الاعلام الغربي حول وقف عملية تخصيب اليورانيوم في ايران نتيجة مشاكل فنية في اجهزة الطرد المركزي وقال، ان هذه المزاعم كاذبة ولا اساس لها من الصحة، واكد بانها ليست المرة الاولى التي يقوم فيها الاعلام الغربي بنشر مثل هذه المزاعم الكاذبة حول البرنامج النووي السلمي الايراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: