رمز الخبر: ۲۷۳۳۴
تأريخ النشر: 09:57 - 24 November 2010
عصرایران - أكد المدير العام لشؤون الشرق الاوسط بوزارة الخارجية الالمانية " آندرياس ميشائيليش " عدم ترحيب بلاده بفرض الحظر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن ادارة الانباء بمجلس الشوري الاسلامي أن المسؤول الالماني اعلن ذلك لدي لقائه أمس الثلاثاء مقرر لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بهذا المجلس كاظم جلالي موضحا أن الحظر ضد ايران مؤلم بالنسبة لها.

و أشار " ميشائيليش " الي أهمية تطوير العلاقات بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا رغبة المانيا في أداء دور ايجابي لتسوية سوء الفهم الحالي بشأن الملف النووي الايراني.

و اعتبر الضيف الالماني الحوار والجلوس حول طاولة المحادثات أفضل السبل لحل المشاكل الراهنة وأكد ارتكاب الغرب الكثير من الاخطاء حيال موضوع البرنامج النووي الذي تعتمده ايران.

و شدد المدير العام لشؤون الشرق الاوسط بوزارة الخارجية الالمانية علي ضرورة التوصل الي تسوية واضحة لحل هذا الموضوع واستخدام كل الطاقات للحيلولة دون تكرار الاخطاء الماضية بهذا الخصوص.

و بدوره أشار المتحدث بإسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الاسلامي كاظم جلالي الي العلاقات العريقة القائمة بين ايران والمانيا والروابط الايجابية والودية بين البلدين مؤكدا ضرورة الحفاظ علي التراث التاريخي بين طهران وبرلين وبناء التعاون المشترك علي هذا الاساس.

و أشار جلالي الي موضوع البرنامج النووي الايراني وشدد علي سلمية نشاط هذا البرنامج الذي يتم في اطار معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية NPT والتعاون التام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

و شدد نائب أهالي شاهرود في مجلس الشوري الاسلامي علي أن طهران تعتبر دائما الحوار السبيل الافضل لتسوية سوء الفهم بين الطرفين.

و تابع مقرر لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي قائلا " ان الشعب الايراني يواصل طريقه في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية بحتة ولن يخشي التهديدات التي لن تؤثر علي ارادتها قيد انملة ".

و أضاف يقول " ومن هذا المنطلق فإن علي الغرب تصحيح اخطائه السابقة التي ارتكبها بشأن البرنامج النووي والبدء بنهج جديد يقوم علي اساس الحوار ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: