رمز الخبر: ۲۷۳۳۶
تأريخ النشر: 10:25 - 24 November 2010
اصدرت السلطات الإيرانية مذكرة توقيف في حق مهدي هاشمي نجل رئيس «مجلس خبراء القيادة» هاشمي رفسنجاني، بتهمة التحريض خلال الاضطرابات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية عام 2009.
عصرایران – اصدرت السلطات الإيرانية مذكرة توقيف في حق مهدي هاشمي نجل رئيس «مجلس خبراء القيادة» هاشمي رفسنجاني، بتهمة التحريض خلال الاضطرابات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية عام 2009.

ونقلت الإذاعة الإيرانية عن ابراهيم رئيسي نائب رئيس القضاء تأكيده إصدار مذكرة توقيف، مشيراً الى ان مهدي هاشمي «سيُعتقل لدى عودته» الى ايران. ويعيش هاشمي في بريطانيا منذ صيف 2009.

يأتي ذلك فيما أفادت وكالة أنباء «مهر» بأن مسلحين خطفوا في مدينة شيراز السبت الماضي محمد علي حيدريفارد (57 سنة)، والد علي أكبر حيدريفارد، أحد القضاة الذين ينظرون في قضية معتقل «كهريزاك» حيث توفي 3 موقوفين خلال الاحتجاجات بعد انتخابات الرئاسة الأخيرة.

واتهم تقرير لمجلس الشورى (البرلمان)، المدعي العام السابق في طهران سعيد مرتضوي وشخصين آخرين، بالتورط في مقتل الثلاثة.

وأشارت «مهر» الى ان محمد علي حيدريفارد أُخذ بسيارة الى طهران حيث تعرض لتعذيب، وأصيب بجروح خطرة، قبل إعادته الى شيراز حيث رُمي أمام منزل ابنه في اليوم التالي. وأبلغ محمد علي حيدريفارد الشرطة بأن الخاطفين أرادوا معرفة مكان سكن ابنه، والحصول على معلومات حول نجله والقضايا التي ينظر فيها الآن.

الى ذلك، منعت السلطات الإيرانية مجلة «شيلشيراق» الأسبوعية المؤيدة للإصلاحيين، لنشرها «وثائق منافية للأخلاق العامة ولانتهاكها قواعد وسائل الإعلام».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: