رمز الخبر: ۲۷۳۴۵
تأريخ النشر: 12:01 - 24 November 2010
عصرایران - اعلن القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري أن 110 الف من رجال قوات التعبئة الشعبية " البسيج " سيجددون البيعة لقائد الثورة‌ الاسلامية في عيد الغدير.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن العلاقات العامة لقوات الحرس الثوري أن اللواء جعفري أشار الي تزامن يوم عيد الغدير السعيد مع اسبوع التعبئة الشعبية مؤكدا مشاركة مليون من أفراد هذه القوات الشعبية في مراسم اسبوع التعبئة التي تقام في شتي ارجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية أن هذا الجمع المليوني سيمثل عشرات الملايين من اعضاء قوات التعبئة الشعبية في مراسم رمزية يجدد خلالها المشاركون فيها البيعة لقائد الثورة - القائد العام للقوات المسلحة.

و أشار اللواء جعفري الي بعد نظر مؤسس النظام الاسلامي الامام الخميني طاب ثراه في اعلان تشكيل قوات التعبئة الشعبية التي تعتبر اليد القوية والساعد الايمن لهذا النظام في مختلف مراحله مشددا علي أن هذه القوات أصبحت العائق الذي يحول دون تحقيق اهداف الاعداء.

و شدد هذا المسؤول علي أن أ‌حد أهم أهداف الاعداء هو التخويف من ايران وشيعة أهل بيت الرسول الاعظم (ص) والقضاء علي الروح الجهادية والشهادة وتشويه سمعة المسؤولين لدي الشعب الايراني وترويج الافكار الغربية لمواجهة الثقافة الاسلامية الاصيلة.

و قال القائد العام لقوات الحرس الثوري " ان اقتراح الامام الخميني قدس سره الشريف بتشكيل جيش 20 مليون مقاتل انما يظهر بعد نظر ذلك العبد الصالح الذي كان يري أوضاع اليوم فيما واصل خلفه قائد الثورة الاسلامية ذلك النهج بكل قوة واقتدار بتعزيز قوة التعبئة ".

و أضاف قائلا " ان قوات التعبئة الشعبية تعتبر اليوم مصداقا بارزا لإسداء الخدمة للشعب الايراني حيث تشارك هذه القوات في بناء واعمار الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات بمافيها تعبيد الطرق وانشاء السدود وايصال شبكة الغاز والاغاثة في الحوادث الطارئة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: