رمز الخبر: ۲۷۳۶۱
تأريخ النشر: 12:33 - 25 November 2010

عصر ایران - العالم - قال كبير مساعدي الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مقابلة نشرتها صحيفة واشنطن بوست الثلاثاء ان العقوبات فشلت رغم تضييق الغرب الخناق على ايران.

وقال "مجتبى ثمره هاشمي" "لقد حان الوقت ليكفوا عن خداع انفسهم" بشأن تأثير الضغوط على ايران.

واضاف ثمره هاشمي في المقابلة التي اجريت معه الاثنين ان منع السفن الايرانية من الرسو في الموانئ الاوروبية وحظر تزويد الطائرات الايرانية وفرض عقوبات مالية متزايدة وكل الاجراءات العقابية الاخرى "لم يكن لها تاثير مهم".

وتابع ان تأجيل المفاوضات شكل فرصة جيدة للطرف الاخر ليدركوا تأثير قراراتهم السياسية".

واشار الى ان فشل العقوبات دفع الغرب الى تحريك المفاوضات.

من جهة اخرى، رأى "ثمره هاشمي" ان القوى الغربية لا تستجيب لطلبات ايران بمناقشة موضوع الاسلحة النووية الاسرائيلية في موازاة مناقشة برنامجها النووي السلمي.

وقال ان "ايران ستكون مجبرة على اتخاذ موقف قوي لانهم لم يختاروا طريق الصداقة، وعدم اجابتهم على هذه الاسئلة يعني انهم قرروا عدم الالتزام بنزع السلاح النووي ويساندون الكيان الصهيوني للتسلح بالاسلحة النووية".

كما صرح هاشمي ان المفاوضين الايرانيين سيدرسون اي تعديلات تطرح لمقترح تبادل الوقود النووي .

واضاف "لا نرفض الاستماع لمقترحات جديدة ولكن لن يوقف اي اتفاق ايران عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 19,75من اجل ابحاثها الطبية".

ونفى كبير مساعدي الرئيس الايراني مزاعم طرحها وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الاسبوع الماضي بان العقوبات اثرت بشكل كبيرعلى ايران،قائلا: ان "مثل هذا التصريح يصدرمن شخص غير مطلع ويوضح كيف يفكر وزير الدفاع، ما يثير الدهشة هو ان يكون شخص في هذا المستوى العالي في الحكومة الاميركية ويكون على هذه الدرجة عن عدم الاطلاع".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: