رمز الخبر: ۲۷۳۶۴
تأريخ النشر: 20:27 - 25 November 2010

عصر ایران - ا ف ب - طالبت وزارة الموارد المائية ايران الخميس بعدم السماح بتكرار تدفق مياه البزل التي تتضمن نسبة مرتفعة من الملوحة الى الاراضي العراقية، مؤكدة ان التدفق توقف حاليا بعد عشرة ايام من بدئه.

وافاد بيان للوزارة "نأمل من الجارة ايران منع توجيه المياه المالحة باتجاه حدودنا (...) وعدم تكرارها ثانية واحاطتنا علما بكل ما يجري بخصوص المياه المشتركة ومنع الاضرار بها توثيقا للعلاقات الجيدة بين بلدينا الجارين المسلمين".

واضاف "لوحظ في الفترة الاخيرة قيام جمهورية ايران الاسلامية بتوجيه مياه البزل باتجاه الحدود المشتركة مع العراق في المنطقة الممتدة من نهر السويب الى منطقة الحدود في الشلامجة (نهر الخيين) وهي منطقة حدودية يفصلها الساتر الحدودي".

وذكرت تقارير اعلامية محلية ان كميات المياه المتدفقة شكلت مسطحات مائية عرضها لا يقل عن كيلومترين وطولها اربعين كلم.

واضاف البيان "جرى استطلاع المنطقة قبل عشرة ايام ولوحظ تدفق مياه البزل المالحة من خلال اربعة انابيب بشكل جزئي لتصب في نهر الخيين الحدودي الذي يصب بدوره في شط العرب".

ويتلقى شط العرب الذي يمتد مئتي كيلومتر بين العراق وايران، المياه من نهري دجلة والفرات اضافة لنهر الكارون الذي ينحدر من مناطق جبلية في ايران ليصب في الضفة الشرقية لهذا المجرى المائي الاستراتيجي.

وينبع نهرا دجلة والفرات من الجبال التركية. ويعبران العراق من الشمال الى الجنوب قبل ان يشكلا شط العرب الذي يصب في مياه الخليج.

واشار البيان الى انه "لوحظ قبل ذلك تدفق مياه البزل المالحة في منطقة نهر السويب مطلع حزيران/يونيو الماضي وتم اعلام القنصل الايراني وطلب منه اعلام الجهات المختصة في ايران لوقف تدفق تلك المياه ومنع توجيهها باتجاه الحدود العراقية".

وكانت السلطات العراقية اتهمت جارتها الشرقية العام 2009 بالتسبب بحدوث كارثة بيئية في شط العرب، اثر قيامها بتحويل مجرى نهر الكارون والقاء مخلفات ادت الى تلوث مياهه وارتفاع نسبة الملوحة فيها بشكل كبير.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: