رمز الخبر: ۲۷۳۷۱
تأريخ النشر: 13:26 - 26 November 2010
اعتبر آية الله الشيخ محمد امامي كاشاني يوم الغدير بأنه استمرار للنهج الذي رسمه النبي (ص) للمسلمين بعده والتراث الذي يؤدي الي عزة وشوكة الامة الاسلامية.

 
عصرایران - اعتبر آية الله الشيخ محمد امامي كاشاني يوم الغدير بأنه استمرار للنهج الذي رسمه النبي (ص) للمسلمين بعده والتراث الذي يؤدي الي عزة وشوكة الامة الاسلامية.
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن سماحته اعلن ذلك في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة العبادية - السياسية التي اقيمت اليوم في باحة جامعة طهران التي غصت بالمصلين.

و تابع آية الله الشيخ امامي كاشاني قائلا " انه وبرحيل النبي الاعظم (ص) فقد انقطع الوحي عن الأرض فيما فتح الله علي عباده باب الولاية والامامة لإستمرار نهج النبوة ".

و أشار امام الجمعة المؤقت في طهران الي أهمية يوم عيد الغدير ومكانة الامام مشددا علي أنه لن يوجد أي فارق يذكر بين النبوة والامامة حيث أن الامام علي بن ابي (ع) كان نفس النبي (ص) حسب آية المباهلة الشريفة.

و أكد فقيه مجلس امناء الدستور أن مسألة الغدير تظهر جيدا بأن الحكم علي اساس الاسلام انما يعتبر حاجة في كل الدهور والعصور مشيرا الي الكتب التي تم تأليفها في هذا الخصوص بمافية نظرية ولاية الفقيه التي أكد عليها الامام الخميني طاب ثراه.

و تطرق سماحته الي مختلف الروايات التي تواترت في خصوص حكم الاسلام لدي الطائفتين السنية والشيعية في عصر الغيبة موضحا أن الحكومة الاسلامية في هذا العصر انما تعتبر التمهيد للحكومة العالمية لمنقذ البشرية وهادي الامة الامام الثاني عشر (ع).

و اعتبر امام الجمعة المؤقت قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي الخلف الصالح لسلفه الصالح الامام الخميني قدس سره الشريف مؤكدا أن سماحته يواصل نفس النهج الذي رسمه ذلك العبد الصالح للأمة الاسلامية.

و أشار سماحته الي الذكري السنوية ليوم سلاح البحر في الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا أن الامام الخميني طاب ثراه كان قد وصف هذه القوة بأنها اللؤلؤة التي تشع منها الانوار اذ أنها تدافع عن حدود الوطن المائية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: