رمز الخبر: ۲۷۳۸۵
عدد التعليقات: ۲ التعلیق
تأريخ النشر: 10:58 - 27 November 2010
والبقيع هو الان مدفن اربعة من ائمة الشيعة وهم الامام الحسن المجتبى (ع) والامام السجاد (ع) والامام محمد الباقر (ع) والامام جعفر الصادق (ع). كما ان قبر معظم زوجات النبي وكذلك العباس عم النبي وفاطمة بنت اسد أم الامام علي يوجد في البقيع.
عصر ايران – البقيع او بقيع الفرقد او جنة البقيع هو اسم مقبرة قديمة جدا في المدينة المنورة مدفون فيها عدد من ائمة الشيعة.

ويعود تاريخ البقيع الى فترة ما قبل الاسلام الا ان الكتب التاريخية لم تشر بوضوح الى قدم تاريخها. وبعد هجرة المسلمين الى المدينة المنورة، كان البقيع المقبرة الوحيدة للمسلمين، وكان اهالي المدينة قبل مجئ المسلمين اليها، يدفنون موتاهم في مقبرتي "بني حرام" و "بني سالم" واحيانا في بيوتهم، والبقيع هو في الحقيقة اول مقبرة بنيت بامر من النبي الاكرم (ص) وعلى يد المسلمين في صدر الاسلام.

واول من دفن فيها بتوصية من النبي، كان عثمان بن مظعون احد الاصدقاء المقربين من النبي الاكرم (ص) والامام علي بن ابي طالب (ع).

وقد دفن الرسول الاكرم (ص) في مقبرة البقيع بعض شهداء أحد وابنه ابراهيم مازاد ذلك من شرفها.

والبقيع هو الان مدفن اربعة من ائمة الشيعة وهم الامام الحسن المجتبى (ع) والامام السجاد (ع) والامام محمد الباقر (ع) والامام جعفر الصادق (ع). كما ان قبر معظم زوجات النبي وكذلك العباس عم النبي وفاطمة بنت اسد أم الامام علي يوجد في البقيع. وتقع مقبرة البقيع على بعد امتار من المرقد النبوي الشريف وتحظى باحترام جميع الفرق الاسلامية.

ولمقبرة البقيع مدخلان، احدهما مغلق دائما والاخر مفتوح امام الزوار.

ويورد ميرزا محمد حسين فراهاني في كتاب رحلاته انه تم بداية دفن اربعة من ائمة الشيعة الاثنى عشر في بقعة كبيرة بنيت بشكل ثماني الاضلاع كان لها قبة بيضاء.

كما يقول ابن جبير ان مقبرة ائمة البقيع كانت كبيرة ومرتفعة عن سطح الارض وكان لها ضريح مصنوع من الخشب بديع في نوعه من حيث الفن وعليه نقوش بارزة من النحاس اضفى عليه جمالية.

وقد دمر الوهابيون قبور ائمة البقيع في 8 شوال من عام 1344 هجري.

وحتى ذلك الزمن، كانت قبب ومبان قد شيدت على قبور الائمة وسائر كبار المسلمين ممن ووروا الثرى في المدينة المنورة.

وبعد ان استولى الوهابيون على المدينة المنورة ، اقدموا على تدمير قبور ومباني هذه المقبرة.

وخلال هذا الحادث، دمر ضريح الامام الحسن المجتبى (ع) والامام السجاد (ع) والامام محمد الباقر (ع) والامام جعفر الصادق (ع).

وهذا الاجراء الذي اقدم عليه الوهابيون والناجم عن جهلهم وفكرهم غير القويم، اثار احتحاجات واسعة النطاق. فاضافة الى تدمير قبور ائمة الشيعة، تم ايضا تدمير مزار عبد الله بن عبد المطلب والد الرسول الاكرم (ص) وامنة بنت وهب أم رسول الله (ص) والعباس عم النبي الاكرم (ص) واسماعيل احد ابناء الامام جعفر الصادق (ع).

بعض المدفونين في مقبرة البقيع:

الامام الحسن(ع)
الامام زین العابدین (ع)

الامام محمد الباقر(ع)‏

الامام جعفر الصادق(ع)

عباس بن عبدالمطلب

فاطمة بنت اسد

ابناء رسول الله(ص)

اسماعیل ابن الامام الصادق(ع)

ام البنین أم العباس(ع)

ام سلمة، زینب بنت جحش (ابنة عمة النبي)، ماریة القبطیة، زینب بنت خُزَیمة، عائشة بنت ابي بکر، حفصة بنت عمر بن الخطاب، أم حبیبة بنت ابوسفیان، أم البنین وعمات النبي ، سعد بن معاذ، كما يضم البقيع مزار شهداء واقعة حرّه‏ وبعض كبار الشخصيات الاخرى في صدر الاسلام .












المنتشرة: 2
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
ايراني الهوى
KUWAIT
13:19 - September 08, 1389
0
0
اللهم عليك بالوهابية
لعن الله مبغضي محمد وال محمد الى يوم الدين .. والله يومكم قريب يامرتزقة
الهاملي
UNITED ARAB EMIRATES
22:20 - September 08, 1389
0
0
السلام عليكم و رحمة الله
قبل ان نتجراء في قبيح الكلام نسأل انفسنا هل البناء في المقابر الموقوفه جائز ام لا ثم نتكلم بعد ذلك
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: