رمز الخبر: ۲۷۴۳
واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى اعلان الكيان الصهيوني ارتياحه والدعم الرسمي للادراة الامريكية لهذا الاغتيال, وقال "ان هذا هو العالم الجديد الذي يريد الامريكان تقديمه الى شعوب العالم".
ادان رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل الجريمة الصهيونية التي أدت الى إستشهاد الحاج عماد مغنية أحد كبار قادة المقاومة الاسلامية اللبنانية.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الدكتور حداد عادل قدم في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الخميس تهانيه وتعازيه بإستشهاد الحاج عماد مغنية, قائلا "نحن نعلن عن دعمنا لجهاد وكفاح حزب الله والمقاتلين الفلسطينيين".


واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى اعلان الكيان الصهيوني ارتياحه والدعم الرسمي للادراة الامريكية لهذا الاغتيال, وقال "ان هذا هو العالم الجديد الذي يريد الامريكان تقديمه الى شعوب العالم".


وأضاف "ان امريكا تتشدق دوما بمحاربة الارهاب ودعم الديموقراطية, في الوقت الذي تشهد فيه قيام الكيان (الصهيوني) الذي أسسته بنفسها بجرائم الاغتيالات على مدى ستين عاما ومحاصرته لغزة والحكومة المنبثقة عن آراء الشعب".

وتساءل حداد عادل هل يتوقع الامريكان بعد هذه التصرفات ان لايكونوا منبوذين في اوساط العالم الاسلامي والمسلمين؟, مؤكدا "ليعلم الصهاينة وحماتهم بأن عمليات الاغتيال هذه لن تجلب لهم الأمن والاستقرار".

وكان نواب مجلس الشورى الاسلامي يرددون خلال كلمة رئيس المجلس شعارات الموت لأمريكا والموت لإسرائيل تنديدا منهم بالجرائم الصهيونية الاخيرة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: