رمز الخبر: ۲۷۴۳۲
تأريخ النشر: 10:59 - 30 November 2010
Photo
رويترز - رفضت فرنسا يوم الاثنين تأكيد انتقادات لاذعة لايران وفنزويلا على لسان دبلوماسي فرنسي كبير وردت في وثائق خاصة بوزارة الخارجية الامريكية كشف عنها موقع ويكيليكس.

ووصف متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية موقع ويكيليكس بأنه "غير مسؤول" لكشفه عن مراسلات دبلوماسية أمريكية قال انها قد "تضر بحسم قضايا مهمة للامن والاستقرار في العلاقات الدولية وتعرض حياة أشخاص للخطر."

وأضاف المتحدث "نحن نأسف بشدة للكشف العمد وغير المسؤول من قبل موقع ويكيليكس عن مراسلات دبلوماسية أمريكية."

وقال المتحدث ردا على سؤال بشأن ما ورد من انتقادات لايران وفنزويلا "لا نؤكد أيا من النقاط المنسوبة للسلطات والدبلوماسيين الفرنسيين في هذه الوثائق."

وكانت صحيفة جارديان البريطانية وهي واحدة من بضع صحف سمح لها بالاطلاع على الوثائق في الموقع قد ذكرت أن كبير مستشاري الرئيس نيكولا ساركوزي الدبلوماسيين قال لدبلوماسي أمريكي كبير في سبتمبر ايلول 2009 إن ايران دولة "فاشية" وانه حان الوقت لاتخاذ مزيد من الخطوات.

وطبعت الصحيفة نص برقية دبلوماسية أفادت بأن الدبلوماسي جان دافيد لوفيت وصف الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز بأنه "مجنون" وقال "من دواعي الاسف أن تشافيز يأخذ واحدة من أغنى دول أمريكا اللاتينية ويحولها الى زيمبابوي أخرى."

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الكشف عن برقيات سرية لوزارة الخارجية الامريكية يمثل انتهاكا لسيادة الدولة ولاتفاقية فيينا التي تكفل سرية المراسلات الدبلوماسية.

وأضاف المتحدث أن الادارة الامريكية حذرت الحكومة الفرنسية بشأن التسريبات وأن باريس عرضت العمل مع الولايات المتحدة في الاستجابة لاي عواقب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: