رمز الخبر: ۲۷۴۳۳
تأريخ النشر: 11:00 - 30 November 2010
(ا ف ب) - استقبل الرئيس السوري بشار الاسد الاثنين رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني واستعرض معه "الاوضاع في المنطقة" بحسب وكالة الانباء الرسمية (سانا).

وذكرت الوكالة ان الاسد استعرض مع لاريجاني "الاوضاع في المنطقة وخصوصا في الاراضي الفلسطينية المحتلة واخر مستجدات الملف النووي الايراني".

وتدعم سوريا برنامج ايران النووي فيما تتهم اسرائيل والولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية ايران باستخدام برنامجها النووي غطاء لامتلاك اسلحة نووية، وهو ما تنفيه طهران.

كما تناول اللقاء "الروابط الاخوية والعلاقات التاريخية بين سوريا وايران والتطور الكبير الذي تشهده" بحسب الوكالة.

وتؤكد دمشق وطهران باستمرار متانة العلاقات التي تربطهما رغم مطالبة الولايات المتحدة سوريا بتغيير موقفها من حليفتها ايران.

كما اكد الاسد ولاريجاني الذي يزور سوريا للمشاركة في اعمال المؤتمر الخامس للجمعية البرلمانية الاسيوية على ضرورة "تنسيق جهود دول الجمعية للخروج بنتائج عملية تلبي متطلبات شعوبها"

ويعقد اجتماع الدورة الخامسة للجمعية البرلمانية الاسيوية اعماله من 28 تشرين الثاني/نوفمبر الى الاول من كانون الاول/ديسمبر في دمشق بعنوان "دور البرلمانات الاسيوية في تحقيق الامن والاستقرار والسلام في منطقة الشرق الاوسط" بمشاركة رؤساء وممثلي برلمانات في 20 دولة وعدد من المنظمات الدولية.

ويناقش المؤتمر مشروع قرار حول ضمان الامن الفعال وشجب استخدام الاسلحة النووية او التهديد باستخدامها في العلاقات الدولية.

كما تناقش الجمعية خلال المؤتمر مشاريع القرارات المتعلقة بدعم الشعب الفلسطيني والاعلان عن مبادىء الصداقة والتعاون وتحقيق العدالة الصحية في آسيا والتحديات الناجمة عن العولمة ومكافحة الفساد ودعم التعاون بين المجلس والحكومات في آسيا وتقنية المعلومات والاتصالات واثار الازمة المالية العالمية على اقتصاديات دول المجلس البرلماني الاسيوي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: