رمز الخبر: ۲۷۴۳۶
تأريخ النشر: 11:09 - 30 November 2010
الحياة - أصيبت سيارة الليموزين من نوع مرسيدس (مصفحة) التي خصصت لتنقلات الرئيس سعد الحريري في طهران بعطل في مكابحها أول من أمس أثناء انتقاله فيها للقاء رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، فأوقفها السائق ونقل الحريري الى سيارة أخرى مصفحة كانت في عداد موكبه. وكان الحريري تلقى في اليوم نفسه هدية هي سيارة من انتاج مصنع للسيارات زاره قبل الظهر في ضاحية طهران تنتشر منشآته على مساحة كيلومترات ويعمل فيه 36 ألف عامل. والسيارة متوسطة الحجم وستنقل الى بيروت قريباً لتسليمها الى الحريري. كما قدمت إدارة المعمل سجادة عجمية الى الحريري.

وحين التقى الحريري ليل الأحد الرئيس أحمدي نجاد أخبره بأنه تلقى السيارة كهدية فسأله عن نوعها (من نوع ساندرو) فقال نجاد: «هناك مصنع ينتج سيارات من نوع أكثر فخامة (سابيا)، في المرة المقبلة يجب أن نقدم لك واحدة منها».

وكان وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي قدّم للحريري عند زيارته متحف الأسلحة الإيراني، الذي يشمل معظم أنواع الأسلحة التي تنتجها إيران، بندقية، جزء من هيكلها مذهب.

وكان الرئيس الراحل رفيق الحريري زار متحف السجاد الإيراني في أول زيارة له عام 1997، وقدمت له إدارة المتحف سجادة إيرانية قديمة. وخلال لقاء الحريري الابن صباح أمس مع مرشد الثورة الإسلامية السيد علي خامنئي خاطب الثاني الأول بالقول: «سبق أن التقيت والدك الراحل في هذه الغرفة بالذات حين زار إيران قبل سنوات. وقلت له أنا أسمع بما تقوم به في لبنان من تطوير للاقتصاد وإنماء، وسمعت أنك تمكنت من خلق 10 آلاف فرصة عمل بفعل ذلك فأجابني والدك أنه تمكن من استحداث مئة ألف وظيفة بسبب تحريك الاقتصاد وليس 10 آلاف». وتابع السيد علي خامنئي «أنا أتابع الآن ما تقوم به من عمل في لبنان».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: