رمز الخبر: ۲۷۴۷۵
تأريخ النشر: 13:11 - 02 December 2010
رويترز - ذكرت وزارة الخزانة الأميركية إنها وسعت العقوبات المتعلقة بالأسلحة ضد إيران، لتشمل عشر شركات إضافية وخمسة أفراد، قالت إنهم مرتبطون ببنك ملي وشركة الشحن البحري المملوكة للدولة.

وكانت الوزارة أدرجت البنك والشركة اعلى القائمة السوداء. وقالت انه تم توسيع العقوبات لتشمل ثماني مؤسسات تابعة «لشركات واجهة»، تقع جميعها في جزيرة آيل أوف مان، وهي اراض بريطانية تتمتع بالحكم الذاتي. وقالت وزارة الخزانة ان كلا منها هو المالك المسجل لسفينة تم تحديد هويتها في السابق، على انها مملوكة لشركة الشحن.

وتستخدم شركات الشحن اسماء اشتيد وبافليت وكوبهام ودوركينغ وايفينغهام وفارنهام وغومشال وهورشام.

ومن الشركات التي تم تحديدها أيضا بيرل اينيرجي والشركة التابعة لها بيرل اينيرجي سيرفيسيز ومقرها سويسرا، التي قالت وزارة الخزانة انه تم تشكيلها بواسطة شركة تابعة لبنك ملي.
وتقدم «بيرل اينيرجي» ابحاثا اقتصادية، بينما مهمة «بيرل اينيرجي سيرفيسيز» تقديم التمويل والخبرة النفطية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: