رمز الخبر: ۲۷۴۸۹
تأريخ النشر: 08:01 - 04 December 2010
النائب الاول لرئيس لسلطه القضائيه:
وقال حجه الاسلام رئيسي الذي كان يتحدث قبل خطبه صلاه الجمعه بطهران في خصوص قضيه اغتيال الدكتور شهرياري ان بعض المعلومات وعمليات التعقب قامت بها زمره المنافقين لصالح الصهاينه.
عصرایران - اكد النائب الاول لرئيس لسلطه القضائيه حجه الاسلام السيد ابراهيم رئيسي بان الشعب الايراني ليكون علي ثقه بان منفذي حادث الاغتيال الاخير سيقعون في قبضه العداله.
   
وقال حجه الاسلام رئيسي الذي كان يتحدث قبل خطبه صلاه الجمعه بطهران في خصوص قضيه اغتيال الدكتور شهرياري ان بعض المعلومات وعمليات التعقب قامت بها زمره المنافقين لصالح الصهاينه.

واضاف ان الاعداء يحاولون الحيلوله دون تقدم ايران في المجال النووي بشتي الوسائل بما فيها اغتيال العلماء النوويين للبلاد.

وتابع رئيسي انه لذلك يقومون باصدار القرارات ضد ايران ويفرضون العقوبات وان لم يحققوا مآربهم يلجاون الي اغتيال علمائنا النوويين وهذا هو اقذر الاعمال.

وقال ان هذه الممارسات لا تتم من دون الاستعانه بمن يقف وراءها بما في ذلك جهاز الاستخبارات الصهيوني الموساد والمرتزقه الداخليين.

واضاف رئيسي ان المنافقين وبعد التصدي الحازم لهم اصبحوا جواسيس اسرائيل وامريكا وان تقارير ارسلوها من دون شك في قضيه اغتيال الشهيد شهرياري لكن علي الشعب الا يشك بانه سيتم قريبا الكشف عن هويه منفذي هذا الحادث وانزال العقاب بهم الا انه سيتم الاعلان عن التفاصيل النهائيه لاحقا.

وتطرق رئيسي الي قضيه حقوق الانسان وقال ان بعض الدول تتشدق بحقوق الانسان لكنها تكذب لان هدفها تثبيت موقعها او تحقيق مآربها الدنيويه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: