رمز الخبر: ۲۷۴۹۸
تأريخ النشر: 10:03 - 04 December 2010
عصرایران - وکالات - اعلن الاتحاد الاوروبي اليوم انه يجرى "حوارا مكثفا" مع روسيا بشأن الملف النووي الايراني ويتعاون معها "بشكل طيب" في هذا الشأن.

وقالت مصادر دبلوماسية اوروبية رفضت الكشف عن هويتها ان ايران احدى القضايا المدرجة على اجندة قمة الاتحاد الاوروبي - روسيا ال26 المقرر عقدها في بروكسل الثلاثاء المقبل.

واشارت المصادر الى ان روسيا هي احدى الدول الاعضاء بمجموعة (خمس زائد واحد) التي ستجتمع بكبير المفاوضين النووين الايرانيين سعيد جليلي في جنيف يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين لبحث ملف ايران النووي واحتياجاتها من الطاقة.

واضافت انه "من الحيوي لنجاح المفاوضات بشأن البرنامج النووي الايراني ان نحافظ على منحى ثنائي موحد".

واشارت المصادر الى انه من غير الممكن القول ما اذا كانت محادثات جنيف ستنتهي قبيل بدء قمة الاتحاد الاوروبي - روسيا بالعاصمة البلجيكية الثلاثاء المقبل.

وكشفت المصادر عن ان عملية السلام في الشرق الاوسط غير مطروحة على اجندة القمة المقرر عقدها على مدى يوم واحد ولكنها لم تستبعد في الوقت نفسه امكانية بحثها خلال اعمال القمة.

ومن المتوقع ان تركز مناقشات القمة على التحديات المشتركة التي تواجه كلا من الاتحاد الاوروبي وروسيا مثل الوضع الاقتصادي العالمي والتغير المناخي.

كما سيتم بحث العلاقات بين الجانبين ومن بينها المفاوضات الدائرة حاليا بشأن اتفاقية جديدة للشراكة والتعاون بدلا من الاتفاقية التي جرى تدشينها عام 1997 مع التطرق ايضا الى القضايا الاقليمية والدولية.

ويستضيف الاجتماع رئيس الاتحاد الاوروبي هيرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروسو كما سيحضره ايضا الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ومفوض التجارة للاتحاد الاوروبي كاريل دي غوشت فيما سيمثل الجانب الروسي الرئيس دميتري ميدفيديف ووزير خارجيته سيرجي لافروف.

وقال فان رومبوي في بيان صحافي اليوم ان "هذه القمة ستمنحنا فرصة ممتازة لمتابعة (نتائج) اجتماع مجموعة العشرين في سيؤول ومناقشة التعافي الاقتصادي".

واضاف "كما سنبحث ايضا التقدم على اجندتنا المشتركة والتي تتضمن انضمام روسيا لمنظمة التجارة العالمية وقضايا تأشيرات الدخول ومنطقة جوارنا المشتركة وحقوق الانسان".

من جانبه اعرب باروسو عن تطلعه لقمة ناجحة تحرز تقدما ملحوظا في القضايا الرئيسية.

واضاف باروسو "لقد احرزنا للتو تقدما ثنائيا كبيرا بشأن انضمام روسيا لمنظمة التجارة العالمية وندعم بشدة جهود روسيا لان تصبح عضوا (بها) خلال عام 2011 " مشددا على ان هذا من شأنه "تعزيز التجارة والاستثمار والاسهام في النمو الاقتصادي المشترك".


الى ذلك طالبت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ايران الجمعة بان تكون "بناءة" في المحادثات بشان برنامجها النووي التي ستجريها مع مجموعة الدول الست الكبرى في جنيف الاسبوع المقبل.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: