رمز الخبر: ۲۷۵۱۴
تأريخ النشر: 10:25 - 05 December 2010
عصرایران - أكد وزير الخارجية منوجهر متكي اليوم أن الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة مسالمة ولا تنوي استخدام قوتها ضد الدول المجاورة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية قال في كلمة القاها اليوم السبت في الجلسة الحوارية بمؤتمر حوار المنامة بعنوان (التعاون الأمني الاقليمي في المنطقة) ان "هناك من ينشر كذبة أن ايران تنوي تطوير السلاح النووي وكل التحقيقات تؤكد أن ذلك غير صحيح وأن من ينشر هذا الكذب لا يتحلى بالشجاعة ليقول انه على خطأ".

وأضاف "ان أطرافا تحاول منع ايران من انشاء محطات للطاقة النووية والتي من حقها أن تمتلك الطاقة النووية معتبرا ذلك تمييزا عنصريا".

وقال متكي "في التاريخ الطويل لبلدنا لم نقم على الاطلاق بدعم استخدام القوة أو محاولة الحصول على أسلحة الدمار الشامل" مضيفا ان "علينا أن ننتقل الى استخدام الطاقة النظيفة في عهدنا ويجب أن تكون هناك محطات توليد للطاقة في الأردن وتركيا والامارات".

واشار الى ان من يتحدث عن احتمال نية دولة في الحصول على سلاح نووي يغمض عينه عن الترسانة النووية لدى الكيان الصهيوني , مشددا على ضرورة نزع السلاح النووي من العالم بأكمله ليكون هناك أمن كامل.

وأكد وزير الخارجية على دعم ايران لفكرة تأسيس بنك للوقود النووي.

وشدد على أهمية أن يحل الاستقرار والأمن في هذه المنطقة والتزام بلاده بذلك مؤكدا ضرورة احلال أمن دائم من خلال التعاون بين دول الخليج الفارسي.

واعرب عن اعتقاده في أن تحقيق الأمن في الخليج الفارسي مشروط باحترام سلامة الأراضي وقوانين كل دولة داعيا الى وضع نهج شمولي في التعامل مع الارهاب والتوترات القبلية والجريمة المنظمة ووضع برامج اجتماعية واقتصادية.

وقال نحن "نقدم للعالم موارد الطاقة والعالم بحاجة الى الطاقة التي نصدرها وأن المشكلات الأمنية لها تأثير سلبي على منتجي الطاقة والانتاج والتصدير تتوقف على التعاون بين كل الأطراف في الاقليم وخارج الاقليم".

وقال وزير الخارجية "انه لا يوجد ما يدعو للقلق من ان تكون ايران أكثر قوة" واضاف " قوتنا في المنطقة هي قوتكم وقوتكم في المنطقة هي قوتنا."

وأضاف قائلا "نمونا سيمهد فقط الطريق للآخرين لكي ينموا."

واردف يقول "يجب ألا نسمح لوسائل الاعلام الغربية ان تقول لنا ما هي آراء كل منا في الآخر , لم نستخدم أبدا امكانياتنا لكي نصبح أقوياء ضد أي من دول الجوار خاصة وأن جيراننا مسلمون."
واردف قائلا "يجب ألا يكون هناك شك أو مطمع من دولة ضد الاخرى لان هذا سيقوض جهود ارساء التعاون".

وينظم مؤتمر حوار المنامة المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية بالتعاون مع وزارة الخارجية البحرينية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: