رمز الخبر: ۲۷۵۱۸
تأريخ النشر: 11:02 - 05 December 2010


عصرایران- وکالات - أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إمكان قيام إيران بتخصيب اليورانيوم بموافقة الدول الكبرى «في المستقبل»، بعد طمأنة الأسرة الدولية، الأمر الذي اعتبره وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي «خطوة إلى الأمام»، مؤكداً أن إيران لن تستخدم قوتها ضد الدول المجاورة لها، ونفى مجدداً سعي طهران إلى امتلاك سلاح نووي.

وأقرّت كلينتون في حديث لـ«بي.بي.سي» بفكرة السماح لإيران «في المستقبل» وبعد التأكد من نواياها، بتخصيب اليورانيوم على أرضها بمباركة القوى الكبرى. كما خاطبت كلينتون إيران مباشرة، لتطلب منها التحلي «بروح بناءة» قبل الاجتماع المقرر عقده غداً في جنيف بشأن المشروعات النووية الإيرانية.

وقالت للوفد الإيراني المشارك معها في عشاء افتتاح منتدى للأمن الإقليمي في البحرين، مساء أول من أمس، «نأمل أن نشهد خلال هذا الاجتماع، حواراً بناء بشأن برنامجكم النووي». ولم ينظر متقي إلى كلينتون خلال خطابها، ولم يصفق بعد انتهائه.

وجاءت دعوة كلينتون التي لا تتضمن أي تغيير في المضمون، بلهجة مختلفة عن الخطب القاسية التي استخدمها المسؤولون الأميركيون في الأشهر الأخيرة في هذا الشأن.

وقالت كلينتون «نواصل تقديم هذا العرض للحوار مع احترام سيادتكم ومع تقدير مصالحكم، لكن مع التزام قوي بالدفاع عن الامن العالمي ومصالح العالم في ان تكون منطقة الخليج الفارسي آمنة ومزدهرة».

وقبيل عودتها الى واشنطن، قالت كلينتون للصحافيين الذين يرافقونها في رحلتها انها أرادت التوجه إلى الإيرانيين «بطريقة لا يمكنهم وصفها بالاتهامية أو المدينة» لهم. من جهته، رحب متقي بتصريحات كلينتون.

لكن متقي استدرك قائلاً ان «الاعتراف بهذا الحق يجب ان يترجم على أرض الواقع». إلى ذلك أكد متقي أن إيران لن تستخدم قوتها ضد الدول العربية المجاورة لها، ونفى مجدداً سعي طهران إلى امتلاك سلاح نووي.

وقال في الجلسة الاولى لمنتدى المنامة إن إيران «لن تستخدم قوتها ضد الدول المجاورة أبداً، ولا ننوي ان نفعل ذلك، لأن الدول المجاورة دول مسلمة».

وأضاف «ان كنتم أقوياء فنحن أقوياء، وإن كنا اقوياء فأنتم اقوياء، ويجب ألا نسمح للإعلام الغربي ان يملي علينا نظرتنا الى بعضنا».

من جهته، قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة في خطاب في الجلسة الأولى للمنتدى ان «الملف النووي الإيراني» يمثل مع «الاقتصاد والأمن الذي يواجه اليمن»، ابرز التحديات التي تواجه منطقة الخليج الفارسي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: