رمز الخبر: ۲۷۵۳۲
تأريخ النشر: 14:55 - 05 December 2010
واكد صالحي ان ايران ستتمكن خلال الخمس سنوات القادمة من توفير كافة احتياجات البلاد المحلية من الوقود النووي.
عصر ایران - أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي اليوم الاحد، انتاج اول شحنة من الكعكة الصفراء بكفاءة ذاتية وذلك بعد استخراجها من منجم غجين في بندر عباس الى مصنع اصفهان لانتاج الوقود النووي.

وافادت قناة العالم ان صالحي قال خلال مؤتمر صحافي في اصفهان، انه سيتم تحويل الكعكة الصفراء الى "يو اف – 6" التي ستكون صالحة لتخصيب اليورانيوم في نطنز.

واضاف ان منجم غجين في بندرعباس والكعكة الصفراء المنتجة يخضعان لاشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واكد صالحي ان ايران ستتمكن خلال الخمس سنوات القادمة من توفير كافة احتياجات البلاد المحلية من الوقود النووي.

وقال: "سنحبط كافة المحاولات الرامية لعرقلة مسيرة ايران العلمية"، وأكد عدم قبول بلاده بان تنشر الوكالة الدولية للطاقة الذرية المعلومات حول نسبة اليورانيوم الذي تمتلكه.

واضاف: "طلبنا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان لا يسرب مفتشوها المعلومات التي يحصلون عليها بشان نشاطات ايران النووية".

كما اكد صالحي انه سيتم ربط محطة بوشهر النووية بشبكة الكهرباء الوطنية في شباط/فبراير القادم.

وحول موافقة الدول الأعضاء في الوکالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة في فيينا، على انشاء بنك للوقود النووي والاشراف عليه للحد من مخاطر انتشار الاسلحة النووية، قال صالحي ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية وضعت شروطا تعجيزية لانشاء بنك للوقود النووي.

غير ان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية  اكد في الوقت ذاته استعداد بلاده للانضمام الى اي بنك للوقود النووي باعتبارها احدى الدول التي تمتلك الدورة النووية الكاملة.

وكان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد دعا في وقت سابق السبت، الدول الست الى الاستفادة من فرصة المفاوضات مع طهران المقررة غدا في جنيف.

وأكد الرئيس احمدي نجاد ان حقوق الشعب الايراني النووية غير قابلة للتفاوض.

كما اعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي ان عودة الدول الست الى المفاوضات تعني اقرارا بعدم جدوى سياسة الضغوط على طهران.

في هذه الاثناء، أكدت روسيا استمرار تعاونها مع طهران في مجال الطاقة النووية السلمية، فيما رأى السفير الايراني لدى موسكو ان تنصل روسيا من مد بلاده بصواريخ "أس – 300" لن يؤثر في علاقات البلدين.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: