رمز الخبر: ۲۷۵۴۳
تأريخ النشر: 09:43 - 06 December 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - نقل عن مهدي صفري سفير إيران لدى الصين قوله يوم الاثنين قبل بدء محادثات في جنيف بشان البرنامج النووي الايران ان ايران ستظل دائما مصدرا نفطيا للصين موثوقا به لان العلاقات بين البلدين "رائعة."

والمحادثات التي تبدأ يوم الاثنين بين ايران وست دول كبرى هي بريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا هي اول محادثات منذ اكثر من عام رغم ان ايران اشارت الى انها ليست على وشك التراجع عن معركة تدور منذ فترة طويلة بشأن ما تصر على انها خطط سلمية لانتاج الطاقة.

ورغم تأييد الصين لقرارات مجلس الامن الدولي والتي تحث ايران على التخلي عن أنشطتها النووية فان لبكين علاقات وثيقة مع ايران في مجالي الطاقة والتجارة كما انها عارضت عقوبات منفردة فرضتها اوروبا او الولايات المتحدة.

وقال صفري لجلوبال تايمز التي تصدرها صحيفة الشعب الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الصيني "العلاقات الصينية الايرانية ستتحسن في 2011 على الرغم من انها رائعة الان. ستستمر التجارة المتبادلة.

"المصالح النفطية مهمة للعلاقات الايرانية الصينية لان ايران طرف كبير مستقل في الخليج الفارسي.

"بعض دول الخليج الفارسي تقدم وعودا لبكين الان ولكن هل ستصدق بكين هذه الوعود للابد.. ايران شريك موثوق به دائما."

وقال ان للبلدين مصلحة واحدة في مكافحة الارهاب.

وقال وزير الخارجية الصيني يانغ جي تشي لمسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الاسبوع الماضي انه يأمل بان تكون محادثات جنيف بناءة.

وتأمل الدول الست في أن تركز المباحثات على برنامج ايران النووي لكن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد قال مرارا ان تخصيب اليورانيوم لن يطرح للتفاوض.

وتقول ايران ان برنامجها النووي ليس الا لاغراض سلمية فقط.

وزادت الضغوط على طهران كي تعود لطاولة المفاوضات منذ يونيو حزيران الماضي عندما فرضت الامم المتحدة عليها مجموعة رابعة من العقوبات باجراءات تستهدف مصالح قيادتها وكذا قطاعي الشحن والطاقة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: