رمز الخبر: ۲۷۵۶۲
تأريخ النشر: 08:52 - 07 December 2010
عصرایران - اكد محلل سويسري ان الحضور الفاعل لايران يجعل من الصعب تجاوز الحضور الايراني في اي معادلات تخص الشرق الاوسط .

و اشار المحلل والخبير السويسري - تريستان ليراس - الى اجتماع 5+1 الى القدرات التي تتمتع بقدرات مهمة لحل مشاكل الشرق الاوسط اذ يمكن الاستفادة منها لان التركيز في المفاوضات على الانشطة النووية يعتبر تضييعا للوقت لان الايرانيين يعتقدون ان انه لابد من السير قدما في برنامجهم النووي ولو اجرينا التقييم اللازم للملف الايراني لن نجد اي انحراف له عن البرنامج السلمي .

واضاف ليراس ان القاعدة التي ينبغي السير عليها يجب ان تنطلق من الوكالات التي تصدرها الوكالة الدولية للطاقة وترك الظن والتوقعات والتي لو جدت فان الوكالة هي الوحيدة التي يمكنها ازاحة اي غموض او لبس عن البرنامج النووي الايراني لان الايرانيين لن يتخلى اي منهم عن حقوقه .

وقال الخبير في القضايا السياسية ان المجتمع الدولي اذا ما قرر المضي نحو السلام والاستقرار في العالم فانه عليه الاستفادة من قدرات بعض الدول خاصة وان ايران بلد مهم في المنطقة ولها نفوذ فيها في كل من العراق ولبنان وافغانستان ولذا فمن الافضل استثمار تلك القدرات لاحلال الامن في المنطقة بما يجعل من الصعب تجاوز الدور الايراني .


وقال ايضا ان النظر الى النفقات التي تخصص من قبل دول الجوار مع ايران يتجلى للجميع ان ايران لاتمثل اي تهديد للمنطقة بل بامكانها ان تشكل احد اعمدة الاستقرار وهذا ما يلاحظ من تلك النفقات العسكرية التي اشترتها دول الجوار بمليارات الدولارات من الغرب بينما نجد ان الميزانية الدفاعية لايران نراها تقل عن ذلك بكثير .

وذكر المحلل السويسري ان الواقع يظهر ان ما يجري الان ضد ايران يعبر عن توجهات اعلامية فقط فهل يمكن التصديق بان تقارير الوكالة الدولية تبنى على اساس التوقعات من قبل بعض الدول الاخرى ؟ من المؤكد ان هذا الامر غير صحيح ما يعني ان هناك حاجة لحل المشاكل العالقة مع ايران حول مشاكل الشرق الاوسط عبر المفاوضات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: